0

 

حذفت فيس بوك منشورات تعود للحساب الرسمي للرئيس ترامب يدّعي فيها أن فيروس كورونا أقل خطراً وفتكاً من الانفلونزا، وبدورها تويتر أخفت تغريداته المتعلقة بنفس الموضوع ووضعت تحذيراً من أنها قد تتضمن معلومات مضللة.

يأتي هذا الإجراء من المنصتين الاجتماعيتين بعد أن عاد الرئيس ترامب إلى البيت الأبيض مُنهياً بذلك فترة إقامته في المشفى لتلقي العلاج طوال الأيام الثلاث الماضية بعد أن ثبت إصابته نفسه بالفيروس.

وكانت تغريدة ترامب تقول أنه تعلم التعايش مع موسم الأنفلونزا كما تعايشنا مع كورونا مقللاً من خطورة الأمر، وذلك بمناسبة قرب موسم الأنفلونزا السنوية مع بدء دخول الخريف والشتاء.

أكدت مديرة التواصل في فيسبوك Andy Stone أنه يتم حذف المعلومات الخاطئة حول خطورة كوفيد-19 وبالتالي تم حذف منشور ترامب.

وبنفس الوقت اعترض الرئيس ترامب على تصرف فيس بوك مشيراً إلى ما يعرف بـ “المادة 230” وهي مادة من قانون تشير إلى أن الشبكات الاجتماعية ليست مسؤولة عن المحتوى الذي ينشره المستخدمون بالتالي لا يمكن مقاضاتها بذلك.

الجدير بالذكر أن هذه ليست المرة الأولى التي تتعرض بها منشورات وتغريدات ترامب للحذف والإخفاء مع رسالة تحذيرية للمستخدمين.

0

شاركنا رأيك حول "منشورات ترامب حول كورونا تُحذف من فيس بوك وتُخفى من تويتر"