من تخزين الطاقة الشمسية كسائل وحتى بطاريات النفايات النووية… آخر الاختراعات لتوليد الطاقة

داليا عبد الكريم
داليا عبد الكريم

3 د


حقق باحثون من حول العالم، قفزة كبيرة في مجال الابتكارات لتوليد الطاقة بعيدًا عن الوقود الأحفوري، أو ما يسمى الطاقة البديلة، فمن البطارية الرملية، إلى تخزين الطاقة الشمسية السائلة، مرورًا بشحن الألواح الشمسية ليلًا وغيرها.

وفيما يلي نستعرض وإياكم آخر تلك المكتشفات الحديثة، التي ربما تحمل حلًا جذريًا لأزمات الطاقة من جهة، وحماية للبيئة والكوكب من جهة أخرى:


تخزين الطاقة الشمسية السائلة

شهر نيسان الفائت، أعلن باحثون في جامعة تشالمرز السويدية، تطوير تقنية تخزين الطاقة الشمسية بشكل سائل، التي تم العمل عليها لأول مرة عام 2017، لينجح الباحثون خلال 2022 من إنتاج الكهرباء بواسطتها.

ورغم أن الباحثين نجحوا بتوليد كميات صغيرة من الكهرباء من خلال محلول تخزين الطاقة الشمسية السائلة، إلا أنهم أكدوا بأن هذا المجال واعد للغاية.

الباحث الرئيس في الدراسة وأستاذ قسم الكيمياء والهندسة الكيميائية في الجامعة، كاسبر موث بولسن، قال إنها طريقة جديدة كليًا، وتتميز بأنها قادرة على توليد الكهرباء بغض النظر عن الطقس أو الفصل أو الموقع الجغرافي.

ذو صلة

اقرأ التفاصيل: وداعًا لأزمة الكهرباء… تقنية تخزن الطاقة الشمسية لـ 18عامًا على شكل سائل


ألواح شمسية تعمل ليلًا

أعلن باحثون من جامعة ستانفورد، توصلهم لحل مشكلة عدم حصول العديد من الناس على الكهرباء ليلًا، وذلك من خلال بناء خلية كهروضوئية، تحصل على الطاقة نهارًا وتبثها ليلًا.

الباحث سيد الصواراريت، قال إن الحصول على الكهرباء الحرارية، يستلزم حدوث اتصال ممتاز بين الجانب البارد وتمثله الخلية الشمسية، وبين الجانب الحار وتمثله البيئة المجاورة.

يؤكد الفريق الذي أجرى الدراسة حزيران الفائت، أنهم بحال نجحوا بآليتهم الجديدة، فإن الكهرباء ستزور جميع المنازل حتى في المناطق النائية، دون وجود حاجة للكهرباء التقليدية.

اقرأ التفاصيل: وداعًا لأزمة الطاقة…ألواح شمسية تولد الكهرباء حتى ليلًا وبتكلفة معقولة


بطارية تويوتا

انضمت شركة تويوتا موتور اليابانية، إلى قائمة الباحثين عن اختراعات جديدة غير تقليدية لتوليد الطاقة، وأعلنت حزيران الفائت، عن تقنيتها الجديدة لبطاريات تستطيع تخزين كهرباء المنازل، بالاعتماد على تقنيات البطاريات التي تستخدمها الشركة بصنع السيارات الكهربائية.

أطلقت الشركة اليابانية على تقنيتها الحديثة اسم، "أو أوشي كيودن"، وهي قادرة على توليد حوالي 5.5 كيلو واط من الكهرباء في الساعة الواحدة.

يمكن استخدام تلك البطاريات لشحن السيارات أيضًا، وتستطيع العمل سواء في درجات الحرارة الشديدة مثل 45 درجة، أو المنخفضة مثل 20 تحت الصفر.

اقرأ التفاصيل: وداعًا للتقنين الكهربائي: تويوتا تعلن عن بطارية جديدة لمد المنازل بالكهرباء


البطارية الرملية

وتتوالى الابتكارات، وصولًا إلى البطارية الرملية، التي أعلن عنها باحثون من فنلندا شهر تموز الجاري، وقالوا إنها تعمل بالكامل على الطاقة النظيفة ومن شأنها تخزين الطاقة حتى عدة أشهر.

تستطيع البطارية الرملية وفق الباحثين، حلّ مشكلة توقف إمدادات الطاقة على مدار العام، والهدف منها بحسب ما ذكرت شركة طاقة الليل القطبي صاحبة الابتكار، تخزين الطاقة صيفًا لاستخدامها شتاءً.

الرمال تعتبر وسيلة رائعة لتخزين الحرارة، وفق المطورين، الذين أكدوا أن جهازهم الجديد من شأنه الاحتفاظ بالرمل الساخن عند درجة حرارة 500 طيلة عدة أشهر.

اقرأ التفاصيل: البطارية الرملية…وسيلة رخيصة الثمن للاستغناء عن الوقود الأحفوري ومواجهة برد الشتاء


النفايات المشعة

رغم الخوف الكبير من النفايات النووية التي تعتبر نفايات مشعة خطرة، إلا أن شركة NDB في كاليفورنيا، قامت بصنع أول بطارية مصنوعة بالكامل من تلك النفايات وأعلنت عن ابتكارها هذا خلال تموز الجاري.

تستطيع هذه البطارية شحن نفسها بنفسها، دون الحاجة لتخزين أي طاقة أخرى، وتم صنعها من نوعي ماس نانوي، أي أنها مقاومة للاصطدام حين استخدامها في السيارات والمركبات، بينما تؤكد الشركة أن بطاريتها الجديدة آمنة بالمطلق وتصدر إشعاعات قليلة.

لم تكشف الشركة عن سعر بطاريتها الجديدة، إلا أنها ذكرت بأنها ستكون مماثلة لأسعار البطاريات المتداولة حاليًا، بما فيها بطاريات الليثيوم الشهيرة.

اقرأ التفاصيل: علماء يحولون النفايات النووية إلى بطاريات ماسية يمكن أن تستمر لآلاف السنين!

عبَّر عن رأيك

إحرص أن يكون تعليقك موضوعيّاً ومفيداً، حافظ على سُمعتكَ الرقميَّة واحترم الكاتب والأعضاء والقُرّاء.

ذو صلة

منظمة ألمانية تطالب بمنع الرجال اللّاحمين من ممارسة الجنس وإنجاب الأطفال!

منظمة ألمانية تطالب بمنع الرجال اللاحمين من ممارسة الجنس وإنجاب الأطفال!
أراجيك
أراجيك

2 د

طالب الفرع الألماني من منظمة (People for the Ethical Treatment of Animals (PETA)) بمنع جميع الرجال الذين يأكلون اللحوم من ممارسة الجنس- لأنه أحد أعراض "الذكورة السامة".

زعمت المجموعة أن الرجال يساهمون أكثر بكثير من النساء في أزمة المناخ، ويرجع ذلك أساسًا إلى كمية اللحوم التي يأكلونها.

وأشارت إلى بحث من العام الماضي نُشر في المجلة العلمية PLOS One، الذي وجد أن الرجال يتسببون بانبعاث غازات الاحتباس الحراري بنسبة 41 في المائة أكثر من الإناث بسبب عاداتهم الغذائية.

اقترح البحث أن على النساء "الإضراب عن الجنس لإنقاذ العالم" وحتى أنّه ذكر منع الرجال آكلة اللحوم من إنجاب الأطفال. وأشارت إلى أن كل طفل لم يولد سيوفر 58.6 طنًا من ثاني أكسيد الكربون سنويًا.

اتهم دانيال كوكس، قائد فريق حملة بيتا ألمانيا الآباء بإثبات رجولتهم على ما يبدو من خلال استهلاك اللحوم بشكل واضح.


حقيقة أن" سادة الشواء "الألمان يعتقدون أن عليهم إثبات رجولتهم لأنفسهم وأقرانهم من خلال تناول اللحوم ليس فقط على حساب الحيوانات، يوجد الآن دليل علمي على أن الذكورة السامة تضر أيضًا بالمناخ.

دانيال كوكس

بالإضافة إلى اقتراح حظر على الجنس والتكاثر، يعتقد كوكس أيضًا أنه يجب أن تكون هناك ضريبة لحوم شاملة بنسبة 41 في المائة على الرجال.

وقال: "بالنسبة لجميع الآباء الذين ما زالوا يشوون اللحوم وما زالوا يريدون أطفالًا بمستقبل يستحق العيش على كوكب صالح للعيش، نوصي بتغيير أسلوب حياتهم".

أثار الحظر المقترح على ممارسة الجنس عند الرجال الذين يأكلون اللحوم بعض الغضب في ألمانيا، التي تشتهر بالنقانق.

نشرت صحيفة بيلد الأكثر مبيعاً القصة على صفحتها الأولى، ووصفتها بأنها "اقتراح مجنون". وقال ألويس راينر، النائب عن حزب الاتحاد الاجتماعي المسيحي الألماني، وهو جزار ماهر، إن الفكرة "هراء تام".

وقالت النائبة عن حزب المحافظين في المملكة المتحدة، أليسيا كيرنز، إنه كان "افتراضًا متحيزًا على أساس الجنس" للإشارة إلى أن الرجال يأكلون اللحوم وأن النساء لا يأكلن، وأن النساء لا يستمتعن بالجنس بقدر ما يستمتع به الرجال، لذا يمكن استخدامه كأداة.

من ناحية أخرى، أوضحت الدكتور كاريز بينيت، وقال: "نحن لا نهتم حقًا بحياتك الجنسية … ما نهتم به هو الكوكب والحيوانات التي نشاركها معها".

يذكر أنّ هذه ليست أكثر الأفكار جنونًا في محاولة مكافحة تغير المناخ، بل سبق وسمعنا عن تعتيم الشمس وتفجير القمر، تستطيع الإطلاع على بعض من أغرب هذه الطرق من هنا: أغرب الطرق لتخفيف الاحتباس الحراري.

عبَّر عن رأيك

إحرص أن يكون تعليقك موضوعيّاً ومفيداً، حافظ على سُمعتكَ الرقميَّة واحترم الكاتب والأعضاء والقُرّاء.