0

نشرت هئة الإذاعة البريطانية بي بي سي خبر وفاة أشهر وأشجع جرذ إفريقي بدين نجح في إنقاذ الكيرين من شرّ الألغام الأرضية والقنابل والمتفجرات. 

“ماجاو” جرذ يبلغ من العمر 8 سنوات حين فارق الحياة هذه الأيام، تاركا للإنسان وللتاريخ مسيرة بطل أنقذ البشرية مما يقارب 100 لغم ومن عشرات المتفجرات التي دفنت كلها في أحشاء الأرض بكمبوديا. تحصل هذا الفأر على الميدالية الذهبية PDSA التي ظلّت منذ سنة 2001 تثمنّ شجاعة العديد من الحيوانات كل عام، بعد اكتشافه للعديد من المتفجرات منذ شهر ديسمبر 2015. ولتحقيق هذا الهدف، لم يكن هذا الفأر الذي كان يزن 1.2 كجم تقريبا وحيدا، إذ تلقّى تدريبا خاصا من قبل الجمعية الخيرية البلجيكية “أبوبو” التي تهتم بحماية عمال المناجم من الألغام وطوّر قدرته على الشم والاستكشاف ليتمكنّ من تطهير أكثر من 225 ألف متر مربع من الأرض الكمبودية أي ما يعادل مساحة 42 ملعب كرة قدم من الألغام طيلة حياته القصيرة.

كان ماجاو محبا لعمله ومتفانيًا فيه إذ كان له أن يمسح منطقة بحجم ملعب كرة مضرب في 30 دقيقة فقط في حين قد يستغرق جهاز الكشف عن المعادن التقليدي أربعة أيام للقيام بنفس المهمة. خفّة حركته جعلته يمرّ فوق الألغام دون أن يتسبّب في تفجيرها وحجمه المتوسّط سهلّ عملية تتبعه لإيقاف هذا النوع من الكوارث. 

ظلّ هذا الفأر التنزاني مخلصا لمهمته، مبتهجا بوجوده حتّى طرق الموت أبوابه وأخذه بعيدا في عمر يناهز 8 سنوات، تاركا خلفه كمبوديا وألغامها التي اختفت في بطن الأرض منذ أيام الحرب الأهلية هناك أي في فترة زمنية تراوحت بين 1978 و1999.

0

شاركنا رأيك حول "موت “ماجاو”، ذلك الفأر الذي أنقذ الكثيرين من 100 لغم!"