0

 

نجحت الضغوطات الأمريكية والعقوبات والحظر الذي طبقه الرئيس السابق ترامب على شركة هواوي بدفعها نحو بيع علامتها التجارية الفرعية هونور وذلك في محاولة للنجاة.

في حين لم يعلن عن قيمة الصفقة رسمياً، إلا أن المشتري هو تحالف جديد مملوك من قبل الحكومة تحت اسم Shenzhen Zhixin New Information Technology. مع العلم أن المقر الرئيسي لشركة هواوي هو أيضاً في مدينة Shenzhen الصينية.

ولن تكون لهواوي أية علاقة بالشركة الجديدة، كما أنها لن تملك أسهم فيها ولا علاقة لها بإدارتها وقراراتها.

كانت هواوي قد أطلقت علامة هونور في عام 2013 لتقدم هواتف ذكية موجهة للفئة المتوسطة والمنخفضة من المستهلكين ذوي الأعمار الشابة.

ونجحت علامة هونور في مبيعاتها الدولية حتى وصلت إلى 70 مليون هاتف مباع سنوياً. كانت رويترز قد كشفت الأسبوع الماضي أن الصفقة تصل قيمتها إلى 15.2 مليار دولار.

لمعرفة الأسباب الحقيقية التي دفعت هواوي للتخلص من علامتها هونور بالرغم من نجاحها، كتبنا لكم مقال تحليلي مفصّل عن الموضوع.

0

شاركنا رأيك حول "هواوي “تتخلص” من علامتها التجارية هونور لتفادي العقوبات الأمريكية"