0

 

توفى رئيس مجلس إدارة شركة سامسونج Lee Kun-hee عن عمر يناهز 78 عاماً بعد أن قضى عشرات السنوات في نمو ونجاح مجموعة سامسونج لتصبح واحدة من كبرى الشركات في العالم.

استلم Lee شركة سامسونج عن والده بعد وفاته وحوّلها من شركة تجارية صغيرة وبسيطة تعمل في مجال الأقمشة والأزر، إلى تكتل عالمي قوي يتألف من مجموعة كبيرة من الشركات القوية التي تعمل في كل القطاعات، من صناعة السفن إلى الإلكترونيات.

أصبح Lee أغنى رجل في كوريا الجنوبية بثروة تعادل 21 مليار دولار نتيجة نمو أعمال سامسونج حول العالم، كما أصبحت شركة سامسونج للإلكترونيات واحدة من أكبر الشركات التقنية خلال إدارته.

لم يذكر سبب الوفاة، إلا أن Lee تعرض لنوبة قلبية قبل ست سنوات جعلته يتنحى تدريجياً ويخضع للرقابة الطبية المستمرة.

تأسست مجموعة سامسونج من قبل Lee Byung-chul في عام 1938 وانضم Lee الذي يعتبر الولد الثالث للمؤسس إلى إدارة الشركة في عام 1968 وفي العام التالي بعد وفاة والده استلم مهام مجلس الإدارة.

أجرى Lee إصلاحات كبيرة حوّلت سامسونج من شركة تصنع منتجات رخيصة وضعيفة الجودة، إلى ما نعرفه عنها اليوم. ويعرف عنه القصة الشهيرة عن حرقه 150 ألف هاتف ذكي لوجود عيوب في التصنيع.

وُجهت تهم جنائية إليه مرتين بدفعه رشاوى لرئيس كوريا الجنوبية السابق Roh Tae-woo. وفي عام 2008 تنحى عن منصبه كرئيس مجلس إدارة المجموعة بعد اتهامه بالاختلاس والتهرب الضريبي وحكم عليه بالسجن ثلاث أعوام مع وقف التنفيذ.

عاد بعدها في عام 2010 إلى منصبه مجدداً، إلا أن نوبة قلبية أصابته في عام 2014 جعلته طريح الفراش.

0

شاركنا رأيك حول "وفاة رئيس مجموعة سامسونج Lee Kun-hee"