0

 

الذكاء الاصطناعي لدى يوتيوب متطور للغاية لدرجة أن أغلب الفيديوهات المخالفة التي تحذفها تكون حديثة النشر ولم يشاهدها أحد أو شاهدها أقل من عشرة أشخاص, ومعايير وإرشادات المجتمع المستخدمة معروفة، مثل منع خطاب الكراهية والتنمر والإباحية وغيرها، لكن متى يسمح بنشر مثل هذه الممنوعات؟ يوتيوب تشرح ذلك.

Michael Grosack رئيسة سياسة المحتوى في يوتيوب شرحت في أربعة تصنيفات أساسية أمثلة عن المحتوى الذي يفترض أن يكون مخالف، إلا أنها تسمح بتواجده.

1- التنمر: تسمح يوتيوب بمحتوى يبدو أنه يحوي إهانة أو تنمر إذا كان موجهاً للأطفال على شكل محتوى تعليمي ضمن حملة لمناهضة التنمر.

2- خطاب الكراهية والعنف: يمكن أن يظهر حديث يحوي خطاب كراهية مثلاً من قائد نازي في فيلم وثائقي يتحدث عن تلك الفترة التاريخية، والهدف هنا توثيق الخطاب وليس تشجيع ودعم وجهة النظر تلك.

3- الإباحية: وهنا يسمح بعرض مشاهد تعري إذا لم تكن بقصد الإثارة الجنسية، مثل الأفلام الإباحية، إنما كانت ضمن سياق علمي مثل فيديوهات طبية يشرح فيها الأطباء كيفية فحص الأعضاء. أو في سياق فني كالمصورين، أو فيديوهات موسيقية تحوي تعري جزئي، وكلها بهدف التعبير الفني وليست الإباحية المباشرة.

3- الإزدراء والإهانة: سواء كانت تجاه عرق، جنس أو دين معين. تحظر يوتيوب التهجم المباشر على شخص معين. في حالات معينة كالبرامج الكوميدية التي توجه خطابها إلى شخص معين مشارك فيها، تراها يوتيوب كنوع من التعبير الفني.

بالطبع لا يفهم الذكاء الاصطناعي هذه الأمور وليس قادراً على التمييز فيما بينها، لذا تلجأ يوتيوب إلى العنصر البشري الذي يدقق في عدة عوامل مثل عنوان الفيديو، الوصف، سياق المحتوى، الصوت والصورة، لتقرر إن كان المحتوى المخالف تطبق عليه الاستثناءات أم لا.

0

شاركنا رأيك حول "يوتيوب تشرح متى يسمح بنشر الفيديوهات المخالفة"