نوبل للسلام
0

تمنح اللجنة النرويجية لجائزة نوبل، جائزة نوبل للسلام لأفراد من بين مرشحين للجائزة يختارهم البرلمان النرويجي.

ذهبت الجائزة هذا العام للروسي ديمتري موراتوف والفلبينية ماريا ريسا لدفاعهما عن حرية التعبير، وتمثيلهما الصحفيين في العالم المدافعين عن القضايا التي يعتبرونها عادلة.

يمكن أن يكون أي شخص مرشحا لجائزة نوبل للسلام، لكن لا يمكن لأي كان اختيار مرشحين، وتلتزم اللجنة بثلاثة معايير لدى اختيارها للمرشحين وفق ما جاء في وصية ألفرد نوبل:

  1. مساهمته في العمل على تخفيض أفراد الجيش الدائمين.
  2. مساهمته في مؤتمرات السلام.
  3. التقارب بين الأمم، والعمل من أجل حقوق الإنسان.

يتم أحيانًا تحقق المعايير الثلاثة للمرشح، وأحيانًا يُكتفى بمعيار واحد لأهميته. ولا يُشترط العمر في الترشح للجائزة، فقد نالتها مالالا يوسفزاي وكان عمرها 17 عاماً.

أما سبب اختيار البرلمان النرويجي لاختيار المرشحين، فعلى الأرجح يعود إلى اختلاف التقاليد العسكرية في النرويج عن السويد، ولغزارة المشاركة النرويجي في حل النزاعات الدولية سلميا منذ نهاية القرن التاسع عشر.

 

0

شاركنا رأيك حول "نوبل للسلام 2021: ماريا ريسا وديمتري موراتوف لجهودهما في الدفاع عن حرية التعبير"