0

أوصى ألفريد نوبل بمنح جائزته للأدب لكاتب قدم خدمة كبيرة للإنسانية، خدمة مثاية، على حد ما جاء في وصيته. وينال هذه الجائزة كتاب وروائيين وكتاب مسرحيين، رغم ذهابها إلى ثلاثة فلاسفة، ومؤرخ، وسياسي لخطاباته السياسية ذات مرة.

هذا العام 2021، ذهبت الجائزة رفيعة المستوي إلى عبد الرزاق غورناه المولود في زنجبار والمقيم في بريطانيا لأعماله التي تناولت تأثير الحالة الاستعمارية وتأثيراتها على المستعمرات وحياة سكانها واللجوء والهوة الثقافية الناتجمة عنه.

تستقبل الأكاديمية منذ مطلع فبراير إلى حين الإعلان عن الجائزة 220 طلب ترشيح، من هيئات أكاديمية وأعضاء المجتمع الأدبي وأساتذة الأدب واللغة. وكانت الأكاديمية قد حجبت الجائزة عام 2018 إثر مزاعم بارتكاب زوج عضوة في اللجنة المانحة للجائزة “إساءات جنسية”.

0

شاركنا رأيك حول "جائزة نوبل في الأدب لعام 2021 للأديب الزنجباري عبد الرزاق غورناه: الاستعمار واللجوء ضيفا هذا العام"