بعد 23 سنة في السجن… بودكاست ينقذ عدنان سيد من السجن المؤبد!

بعد 23 سنة في السجن... بودكاست ينقذ عدنان سيد من السجن المؤبد!
أراجيك
أراجيك

3 د

أطلق سراح عدنان سيد، الذي أحدثت إدانته بالقتل عام 2000 ضجة إعلامية، بعد 23 عامًا، بفضل مدونة صوتية "بودكاست".

في صحيفة "بالتيمور صن" (The Baltimore Sun)، ألغى قاضي الدائرة الحكم بعد أن أثار المدعون شكوكًا حول إدانته بسبب الكشف عن مشتبهين بهم آخرين في جريمة القتل وبسبب الأدلة غير الموثوقة المستخدمة ضده في المحاكمة.

تم وضع سيد، 41 عامًا، الذي كان قد فرض عليه عقوبة السجن المؤبد، في الحجز المنزلي بينما يبحث مكتب المدعي العام لولاية بالتيمور ما إذا كان يجب الضغط من أجل إعادة المحاكمة أو إسقاط التهم تمامًا.

في وقت سابق من سبتمبر، كشف تقرير لصحيفة نيويورك تايمز عن أن المدعين طلبوا إلغاء إدانة سيد بسبب ظهور زوج من المشتبه بهم الآخرين المحتملين. ورغم أنهم لم يصلوا إلى حد إعلان براءة سيد، إلا أنهم قالوا "على الأقل"، يجب أن يحظى بمحاكمة جديدة.

طوال فترة سجنه الطويلة، أصرّ سيد باستمرار على براءته من قتل زميلته في المدرسة الثانوية والفتاة السابقة هاي مين لي، التي تم العثور عليها ميتة في حديقة بالتيمور في عام 1999. والتي سجن بسببها منذ كان عمره 17 عامًا.

في أعقاب إطلاق سراح عدنان، أصدر البودكاست "سيريال" (Serial) حلقة جديدة بعنوان "عدنان في الخارج".

ذو صلة

تم إنشاء المدونة الصوتية من قبل الصحفية سارة كونيغ، وأصبح "سيريال" ظاهرة ثقافية في عام 2014، مع تخصيص موسمه الأول لموت لي ومحاكمة سيد وسلّط الضوء على الجريمة والثغرات التي شابت الحكم فيها وأنتج سلسلة مؤلفة من 12 حلقة غطت تفاصيل الحادثة ومعطياتها.

استند إلى هذه السلسلة من الحلقات، فيلم وثائقي أنتجته وعرضته شبكة HBO. ما أدى إلى فتح القضية بسبب شكوك في الأسس التي بنيت عليها إدانته والتساؤلات عن التحيزات العنصرية بخصوص الحكم عليه.

وبعد تحقيق استمر عامًا كاملًا، تأكّد المدعون من وجود ثغرات خطيرة في المحاكمة منا وجود مشتبهين آخرين لم يتم الإفصاح عنهم حتى الآن.

في الحلقة الجديدة، تسترجع كونيغ ما حدث عندما تم إطلاق سراح سيد، مشيرةً إلى أنه لم يتحدث علنًا عند خروجه من السجن، لكن كان هناك حشد متجمع هتف عندما غادر المبنى.

وبحسب كونيغ، قال الادعاء إن قضيتهم لم تتوقف عند المراجعة الداخلية. كان هناك أيضًا قانون جديد في ولاية ماريلاند يسمى قانون استعادة الأحداث، والذي يسمح للأشخاص الذين أمضوا أكثر من 20 عامًا في جريمة ارتكبوها عندما كان حدثًا بإلغاء عقوبتهم.

قدم محامي سيد أحد هذه الاقتراحات. عند مراجعة القضية، وجدوا الملاحظات التي دفعتهم إلى إعادة النظر في اثنين من المشتبه بهم المحتملين، كما تقول كونيغ، "لم يتم استبعادهما بشكل صحيح كمشتبه بهما".

يذكر أنه في السنوات الأخيرة، عملت المدونات الصوتية الاستقصائية مثل Serial على دراسة القضايا البارزة.

عبَّر عن رأيك

إحرص أن يكون تعليقك موضوعيّاً ومفيداً، حافظ على سُمعتكَ الرقميَّة واحترم الكاتب والأعضاء والقُرّاء.

ذو صلة