0

بينما ننتظر الاطلاق الرسمي لهاتف بيكسل 6 من جوجل والذي سيتبعه الكشف عن أحدث اصدارات تشغيل أندرويد وهو أندرويد 12، بدأت تظهر التسريبات بالفعل حول ما تجهز له جوجل في اصدار 12.1 والذي من المفترض أن يتم اطلاقه قبل نهاية العام الحالي كتحديث إضافي لأندرويد 12 دون وجود أي تغيير جذري بالنظام، وقد تم ملاحظته لأول مرة عن طريق كود تم إضافته لمشروع أندرويد مفتوح المصدر (AOSP).

قد يبدو غريبًا أن نرى جوجل تستعد لإطلاق اصدار 12.1 من أندرويد قبل حتى إطلاق 12 نفسه، وتشير التقارير إلى أن السبب قد يعود إلى نية جوجل لطرح هاتف قابل للطي من سلسلة بيكسل، وهذا سيتطلب تعديلات على نظام أندرويد ليدعم تجربة الطي، وفي نفس الوقت لا يـُمكن اضافة تلك التعديلات في الاصدار الحالي؛ وذلك بسبب اقتراب الموعد الرسمي للإطلاق مما يلزم الحفاظ على النسخة المستقرة والنهائية من أندرويد 12 دون أي تعديلات أخرى.

ما نعرفه عن أندرويد 12.1 حتى الآن

دعم تقسيم الواجهة إلى جزئين

لعلّ أهم عنصر في دعم الهواتف القابلة للطي هو تقسيم الواجهة لنصفين، وهي نفس ما يكون عليه الأجهزة اللوحية، مما قد يجعل هذا الاصدار من أندرويد بداية مبشّرة لعودة الدعم الرسمي للأجهزة اللوحية. في النسخ الأولية من أندرويد 12.1 يظهر جوانب كثيرة من الواجهة كنافذة الإشعارات، شاشة القفل، الإعدادات بشكل مُقسّم كما يظهر بالصورة الآتية

لقطة شاشة توضح كيف يتم تقسيم نافذة الاشعارات والتحكم إلى جزئين في أندرويد 12.1

اضافة شريط مهام (Taskbar)

ولعلها الإضافة الأهم لدعم الأجهزة القابلة للطي، حيث يأتي أندرويد 12.1 حسب التقارير بشريط مهام سفلي يضم التطبيقات التي تعمل في الخلفية، وهي مخصصة لتحسين تجربة تقسيم التطبيقات (Split screen)، حيث يمكنك لمس الأيقونات الظاهرة في الشريط لسرعة التبديل بين التطبيقات، أو السحب والإفلات لتشغيل تطبيقين في نفس الوقت، وأخيرًا فيمكنك اللمس مع الاستمرار لكي يتم اخفاء الشريط.

بمجرد تفعيل شريط التحكم، يتم دمجه مع التطبيقات المثبتة في شاشة الهوم، حيث يمكنك بسهولة الوصول لتطبيقاتك المفضلة في أي وقت. يدعم الشريط حاليًا حتى خمس تطبيقات مثبتة، ولكن من المتوقع أن يتم التعديل عليه في المستقبل.

لقطة شاشة توضح طريقة عمل شريط الاشعارات في أندرويد 12.1

تعديل طريقة ظهور التطبيقات التي تعمل في الخلفية (Recent Apps)

من التعديلات التي يأتي بها أندرويد 12.1 أيضًا هي تغيير أسلوب عرض التطبيقات التي تعمل في الخلفية، حيث ستختلف باختلاف الترتيب الزمني للتطبيقات، فمثلا إذا كان جوجل كروم هو اخر تطبيق استخدمته، فسيستحوذ على نصف مساحة الشاشة عند عرض التطبيقات التي تعمل في الخلفية، بينما سيتم ترتيب بقيت التطبيقات في شكل كروت أصغر متساوية الحجم.

لقطة شاشة توضح الترتيب الجديدة لنافذة التطبيقات التي تعمل في الخلفية في أندرويد 12.1

لغة تصميم “ماتيريال يو” أصبحت مفتوحة المصدر الآن

من الخصائص الأساسية التي قدمتها جوجل في أندرويد 12 هو ما أطلقت عليه “ماتيريال يو – Material you” وهي عبارة عن لغة تصميم جديدة للتطبيقات، تعتمد على سحب الألوان الموجودة في الخلفية التي يستخدمها المستخدم على جهازه، وتطبيق تلك الألوان في شتى أنحاء الواجهة والتطبيقات التي تدعمها، مما يجعل واجهة اندرويد 12 تكيّفية لأبعد حد.

ولكن حتى الآن فإن الكود المصدري لمحرك سمات ماتيريال يو -والمسؤول عن سحب الألوان- غير متاح بشكل مفتوح مما يجعل هذه الخاصية متاحة فقط لأجهزة بيكسل من جوجل.

أما في اصدار 12.1، فقد تم رصد الكود المصدري لمحرك السمات، مما يعني أنه سيكون متاحًا لجميع الشركات المصنعة لواجهات أندرويد المعدّلة كـسامسونج، شاومي وونبلس لإضافته في واجهاتها في 12.1.

مثال يوضح طريقة استخراج الألوان من الخلفية المطبّقة في أندرويد 12

لأول مرة منذ أندرويد نوجا، تغيير الخلفية الافتراضية

قد يكون هذا التغيير غير مهمًا للأغلبية، ولكن وجب علينا ذكره؛ والسبب في هذا أن جوجل اعتادت على استخدام خلفية تسمى “Pink Sky” لتكون الافتراضية منذ اصدار أندرويد 7.0 والملقب بنوجا، حيث كانت تظهر هذه الخلفية دائمًا في نسخ أندرويد مفتوح المصدر (AOSP).

أما الآن ولأول مرة منذ خمس سنوات تقريبًا، يتم الاستغناء عن هذه الخلفية الزهرية واستبدالها بأخرى تميل للزرقة، لتكون الخلفية الافتراضية لنسخ أندرويد الخام، وعلى الأغلب أننا سنعاصرها لفترة طويلة، إذا كنت مهتمًا بتحميل الخلفية الجديدة على جهازك فقد أحضرنا لك رابط التحميل من هنا.

كانت هذه أبرز التغييرات التي رصدناها في تحديث أندرويد 12.1، والتي قد تكون غير نهائية في الوقت الحالي، ولكن ما يمكننا التأكد منه أن اندرويد في طريقه ليصبح قابلًا للطي! 

0

شاركنا رأيك حول "قبل الإطلاق الرسمي لأندرويد 12، إليك كل ما نعرفه عن أندرويد 12.1 بالفعل.. أندرويد قابل للطي!"