هل ستكون لعبة Apex Legends محطة المخترقين في الفترة القادمة؟
0

هناك الكثير من ألعاب الفيديو التي صدرت في الأعوام الأخيرة، خصوصًا في عام 2021؛ إنه العام الذي تحاول فيه الصناعة بكل الطرق تعويض الموسم الذي كان فارغًا بنسبة كبيرة في 2020 بسبب جائحة كورونا. وبناء عليه لدينا تحديثات كثيرة لألعاب قديمة هذه الأيام، بجانب إصدار ألعاب أخرى جديدة تمامًا. وبين هذا وذاك ما زالت لعبة Apex Legends محتفظة بمكانتها بين ألعاب الباتل رويال، وتستمر EA في التعاون مع استوديو RESPAWN على تطويرها أكثر وأكثر، حتى أن آخر مواسمها أتى بمجموعة إضافات مميزة؛ من ضمنها شخصية (فالكيري)، وهي ابنة المحارب (فايبر) الذي ظهر في لعبة Titan Fall 2 التي قدمها الاستوديو سابقًا، وبها يحاول مزج الماضي بالحاضر، وكسب لاعبين أكثر لعالم إيبكس.

وعلى ذكر Titan Fall 2، فهناك الكثير ليُقال، وربما يهدد أمن Apex Legends بل ويهدد استمرارية وجودها في مجتمع الباتل رويال من الأساس.

في الفترة الماضية تم شنّ مجموعة من الهجمات الممنهجة على سيرفرات شركة EA المحتوية على بيانات لاعبي Titan Fall 2، مما أدى إلى استهداف الستريمرز البارزين في اللعبة واحدًا تلو الآخر، وتظهر نتيجة هجمات الـ DDOS القاتلة في عدم إمكانية دخول السيرفر من الأساس، أو في بعض الأحيان دخول المباراة بالفعل، لكن تجمُّد كل شيء فجأة، ثم طرد اللاعب تمامًا من المباراة. والمشكلة لا تُحل بتغيير الراوتر، جهاز الحاسوب، أو حتى حساب Steam / Origin الذي عليه اللعبة. أي أن الهجمات متخصصة في معرفة IP الستريمر (بالرغم من سهولة تغييره)، والعمل على هذا الأساس.

مما يعني أن المخترقين لديهم ما لدى شركة EA نفسها، بل وربما أكثر. ومثل تلك الصلاحيات لا تأتي بسهولة، فيجب على الأغلب التواصل مباشرة مع أحد المسؤولين عن السيرفرات، والعمل على استمالته أو خداعه للوصول إلى الداخل، أو أن يكون المخترق أحد المبرمجين السابقين مثلًا، وهذا ما يرجحه اللاعبون على موقع Reddit الشهير.

هل ستكون لعبة Apex Legends محطة المخترقين في الفترة القادمة؟

مشكلة الاختراقات والهجمات ليست الأولى من نوعها في ألعاب استوديو RESPAWN في الواقع، وهذا ما لا يبشر بالخير. الهجمات ظهرت بشكلها الحالي لأول مرة في لعبة Titan Fall، وهي الجزء الأول من السلسلة. في البداية افتُصرت الهجمات فقط على الستريمرز، حتى طال الأمر جميع اللاعبين مع الوقت، وباتت اللعبة غير قابلة للعب من الأساس، خصوصًا أنها لا تحتوي على أي قصة (أوفلاين)، فبالتالي كل شيء أونلاين؛ والأونلاين ذاته لا يعمل. وبالرغم من ذلك، ما زالت EA تبيع اللعبة على مختلف المتاجر، وكأنها تعمل، ومن يشتريها يأخذ الصدمة ويقوم بإرجاع اللعبة على الفور. المشكلة أن ما يحدث الآن هو تمهيد لما سيحدث في المستقبل، والذي سيكون مماثلًا لما حدث للعبة الأولى.

خلال الشهور التالية من المتوقع أن تموت لعبة Titan Fall 2 تمامًا، هذا إن لم يتدخل الاستوديو ويحل المشكلة. خصوصًا أنه نشر تغريدة منذ شهرٍ كامل يعبر فيها عن علمه بالهجمات التي تحدث، ولم يتم إصدار تعقيب من بعدها على الإطلاق، أو حتى حلّ المشكلة. وهذا بالطبع بسبب تركيز الاستوديو على لعبة Apex Legends التي تدر المال باستمرار على EA.

المرحلة التالية للمخترقين بعد Titan Fall 2 مباشرة ستكون Apex Legends، وهي واحدة من الألعاب الناجحة بشدة لدى الشركة حاليًّا، حتى أنها تخطط لإصدار نسخة خاصة بالهواتف المحمولة قريبًا، وهذا يعني استمرارية اللعبة في السوق لفترة طويلة، وإذا حدث لها ما يحدث حاليًّا لتايتن، ستشعر EA وقتها بمعاناة اللاعبين لشهور طويلة حتى الآن؛ حيث أن الشركات المنتجة العملاقة لا تشعر بالخطر إلا إذا نقص المال الوارد إليها نظرًا لتعطل السيرفرات وخراب اللعبة على آلاف المستخدمين دفعة واحدة.

0

شاركنا رأيك حول "هل ستكون لعبة Apex Legends محطة المخترقين في الفترة القادمة؟"