موظفو أبل يرفضون قرار تيم كوك بخصوص العودة للمكاتب!
0

أبل من الشركات التي دائمًا ما تتواجد على السطح بشكلٍ أو بآخر، سواء كان ذلك بطريقة إيجابية عن طريق المنتجات الجديدة والأحداث الرسمية، أو عن طريق المشاكل والنزاعات التي تتسبب فيها مع الشركات الأخرى تارة، وكذلك مع نفسها تارة أخرى، حتى أنها في فترة ما تنازعت مع الحكومة الأمريكية وجعلت ترامب غاضبًا نظرًا لقيامها بتصنيع المنتجات خارج الولايات المتحدة الأمريكية.

بالأمس كانت أبل هي نجم أخبار أراجيك، تحدثنا عن حَدث WWDC القادم للمطورين، وأيضًا قرار تيم كوك الغريب بعض الشيء بخصوص إجبارية عودة الموظفين إلى دوامهم التقليدي في المكاتب بمقر أبل البيضاوي الشهير. أتى القرار في صورة أمر رسمي من تيم نفسه إلى جميع الموظفين، وذلك – حسب وجهة نظره – فإن خطر فيروس كورونا قد انزاح عن الولايات المتحدة بعد إصدار نسخ مختلفة من اللقاح، وبات العمل من المنزل أمرًا غير إجباريّ في الفترة الحالية، لكن “الإجباريّ” هو العودة للمكاتب.

رد الموظفين على خطاب أبل الداخلي

اليوم يبدو أن الموظفين قرروا الرد على أبل بطريقة مثيرة للإعجاب فعلًا، حيث وقفوا أمام تيم قائلين أن العمل من المنزل أو العودة للمكاتب؛ هذا أمر يرجع إلى الفرق الداخلية والمسؤولين عنها، ولا يجب أن يصدر قرار رسمي من الإدارة ليتم تعميمه على كل الموظفين وكأن كل الفرق لها نفس الاحتياجات والمهام التي تتطلب فعلًا العمل من المكاتب لإنتاجية أكبر.

موظفو أبل يرفضون قرار تيم كوك بخصوص العودة للمكاتب!

أتى الرد رسميًّا لرسالة تيم عن طريق كتابته بصياغة رصينة، مع جمع إمضاءات حوالي 80 موظفًا في الشركة، وذلك بعد أن تواصلوا مع أكثر من 2800 فرد آخرين على منصّة سلاك يهتمون بحماية حقوق الموظفين في العمل عن بعد. الخوف هنا من عدم اكتراث تيم كوك بما يحدث حوله، واستمرارية أبل في استعاضة القوى العامة المحترفة التي توظفها (أي طردهم)، على اعتبار أن هناك آلاف الآلاف غيرهم على مستوى الولايات المتحدة يتمنون أن يتم تعيينهم في أبل بأحد الأيام.

وتتصاعد المخاوف إلى السطح بقوة نظرًا لعدم اهتمام تيم بالرد على الخطاب من الأساس، أي يعني أن قراره حتى الآن نافذ وما على الموظفين إلا الرضوخ له والعودة للمكاتب، أو عدم الإذعان له وتقديم الاستقالة. في الحالة الأولى نرى سطوة الرأسمالية على حياة البشر، وفي الثانية نرى الحزن والحسرة في عيون من فقدوا أعمالهم قهرًا. إن أبل في النهاية شركة تجارية بحتة، وإدارتها الصارمة هي التي حققت لها النجاح طوال تلك السنين من الخارج، بينما من الداخل للأسف يبدو أن الوضع ما زال شائكًا، خصوصًا تحت لواء تيم كوك.

النماذج الإدارية الأخرى

ومن الناحية الأخرى قال سوندار بيتشاي – مدير جوجل – أن الشركة ستعتمد في الفترة القادمة على نظام العمل الهجين، حيث من المتوقع عودة الموظفين إلى المكاتب لمدة ثلاثة أيام فقط في الأسبوع، بينما الثلاثة الأخرى من المنزل كما كان طوال عام 2020. هذا هو نفس الشيء الذي قاله تيم كوك للموظفين في أبل، لكنه “أجبرهم” على ذلك، وربما هذا الذي سبب تصادمًا كبيرًا بين الإدارة الموظفين، بل ودفعهم إلى الغضب على الميديا كذلك. خصوصًا أن الخطاب كان داخليًّا، وتم تسريبه سريعًا إلى وكالة Verge الإخبارية وبات فجأة هو حديث الوسط التكنولوجي كله.

موظفو أبل يرفضون قرار تيم كوك بخصوص العودة للمكاتب!

كما أن هناك العديد من الشركات العملاقة الأخرى التي اتخذت إجراءات لطيفة للغاية بالنسبة لموظفيها، حيث أعلنت فيس بوك رسميًّا أنها سوف تقوم بمنح بعض الموظفين رخصة العمل من المنزل بشكلٍ دائم، دون الحاجة للعودة إلى المكاتب أبدًا (وبالتبعية إعادة توظيف تلك المكاتب لأعمال وقوى عاملة أخرى لاحقًا). بالإضافة إلى أن شركة Square Enix منذ شهور أعلنت عن استمرارية العمل من المنزل لمعظم موظفيها بالفعل، وعلى المدى الطويل أيضًا، مما أدى إلى عمل إعادة هيكلة كاملة في النظام التوظيفي للشركة؛ وسكوير إينكس من الشركات المسؤولة عن تقديم أفضل الألعاب للصناعة بأسرها، وتعتبر شركة قابضة لبعض الشركات والاستوديوهات الصغيرة أيضًا.

0

شاركنا رأيك حول "موظفو أبل يرفضون قرار تيم كوك بخصوص العودة للمكاتب!"