الحكومة الليتوانية تنصح الجميع بعدم استخدام الهواتف الذكية الصينية
0

نصحت حكومة ليتوانيا مواطنيها بعدم شراء الهواتف الصينية والتوقف عن استخدامها، وذلك بعد اكتشاف مشاكل تتعلق بالخصوصية وأنظمة رقابة مدمجة فيها.

وبحسب وثيقةً رسمية، قالت الحكومة أن المركز الوطني للأمن السيبراني التابع لوزارة الدفاع الليتوانية أجرى تقييمًا للعديد من الهواتف الذكية التي تصنعها الشركات الصينية وتدعم شبكة الجيل الخامس، هذه الهواتف هي OnePlus 8T 5G و Huawei P40 5G و Xiaomi Mi 10T 5G.

جاء هذا التقييم بعد مجموعة من التقارير الدولية التي تتحدث عن مخاطر استخدام طرازات الهواتف الذكية الصينية على الأمن القومي.

وفقًا للوثيقة، يحتوي هاتف Xiaomi Mi 10T 5G على نظام رقابة يحدد ويمنع استخدام حوالي 450 كلمة باللغة الصينية وبعض اللغات الأخرى، معظم هذه الكلمات مرتبطة بقضايا حساسة بالنسبة للصين. من بين الكلمات التي حددها نظام الرقابة وحجبها “التبت حرة” و “الحركة الديمقراطية” و “نريد استقلال تايوان” وغيرها من العبارات.

وأكدت الحكومة الليتوانية أن نظام الرقابة هذا يتعارض مع مبادئ حرية التعبير، وهو موجود في كل هاتف ذكي، لكنه غير مفعّل في ليتوانيا أو دول الاتحاد الأوروبي الأخرى. ومع ذلك، يقول الخبراء أن شركة شاومي قادرة على تفعيل نظام الرقابة هذا في أي وقت عن بعد، وذلك دون طلب الإذن من المستخدم ودون علمه أيضًا.

بالإضافة إلى ذلك، تبين أن متصفح الإنترنت Mi Browser الذي يتم تثبيته بشكلٍ مسبق على كل هواتف شاومي، يجمع ويرسل بيانات تتعلق بأنشطة المستخدم على الجهاز.

بالنسبة لهاتف Huawei P40 5G، وجد الخبراء أنه حين يبحث المستخدم عن تطبيق في متجر التطبيقات AppGallery المثبت في الهاتف ولا يجد ما يبحث عنه، فإن المتجر يقوم تلقائيًا بتوجيه المستخدم إلى المتاجر الإلكترونية الأخرى. وقد تبين أن بعض هذه المتاجر تحتوي على برامج ضارة أو خبيثة يمكن استخدامها لسرقة بيانات المستخدمين أو التجسس عليهم.

ردت شركة شاومي على تقرير الحكومة الليتوانية هذا، وقالت إنها لا تفرض أي رقابة على الاتصالات وتمتثل لقوانين حماية البيانات العامة في أوروبا (GDPR)، لكنها لم تقدم أي توضيح بشأن الرقابة والقيود التي تفرضها على الهواتف خارج الاتحاد الأوروبي.

لا تقوم أجهزة شاومي بمراقبة الاتصالات من أو إلى مستخدميها. لم تحد الشركة أبدًا ولن تحد أو تمنع أي نوع من السلوك الشخصي الذي يقوم به المستخدمون. تحترم شاومي وتحمي الحقوق القانونية لجميع مستخدميها، وتمتثل للوائح حماية البيانات العامة في الاتحاد الأوروبي (GDPR).

تم إصدار طراز هاتف Xiaomi Mi 10T 5G الذي تحدثت عنه الحكومة الليتوانية قبل حوالي سنة، وهو مجرد طراز واحد من بين العديد من الطرازات التي أصدرتها الشركة وتبيعها في كل أنحاء العالم.

تأتي هذه الوثيقة في ظل توتر بالعلاقات بين ليتوانيا والصين. ففي شهر أغسطس، طلبت الحكومة الصينية من السفير الليتواني مغادرة بكين، وأعلنت أنها ستسحب بعثتها الدبلوماسية من العاصمة الليتوانية فيلنيوس. جاء هذا القرار نتيجة موافقة الحكومة الليتوانية على وجود مكتب في أراضيها باسم “المكتب التمثيلي لتايوان”. وعادة ما يُطلق على البعثات الدبلوماسية التايوانية في أوروبا اسم “مكتب تمثيل تايبيه”، في إشارة إلى العاصمة التايوانية تايبيه، من أجل تجنب ذكر اسم تايوان، التي لا تعترف فيها الصين وتعتبرها جزءً من أراضيها.

0

شاركنا رأيك حول "الحكومة الليتوانية تنصح الجميع بعدم استخدام الهواتف الذكية الصينية"