0

يعد الصقر الشاهين أحد أبرز العناصر الثقافية للتراث البحريني حيث تقيم البحرين كل عام مسابقات منظمة ومشهودة لتحليق الصقور كما أن صيد الصقور الشاهين و تدريبها يعد في حد ذاته رياضة وجيهة في البلد، وقد كان قديمًا يعدّ وسيلة لكسب الرزق.

ويتميز صقر الشاهين بمجموعة من الصفات التي تميزه عن جميع الصقور الآخرى فهوهو يمتلك أجنحة طويلة ذات شكل مُدبب، وذيل طويل، وعادةً ما يكون الذكر أصغر حجمًا من الأُنثى، يُعد الصقر الشاهين من اسرع انواع الطيور، حيثُ تتراوح سرعته من 25 إلي 34 ميلًا في الساعة أثناء السفر، أما عند مطاردة الفريسة، فقد تصل سرعته إلي 69 ميلًا في الساعة، وفي عام 2012 عُثِر في ولاية مينيسوتا على اقدم صقر شاهين، حيثُ وصل عُمره حينها إلي تسعة عشر سنة وتسعة أشهر.

تسعى الآن العائلة الملكية البحرينية ” آل خليفة”، لتربية الصقور في مدينة (يورك شاير) الإنكليزية بغرض استثمارها مرة أخرى في منطقة البحرين في الرياضات والمسابقات الخاصة الضخمة الخاصة بالصقور التي تقام في البحرين.

وقد ناب ممثل -عاهل البحرين-  للأعمال الخيرية وشئون الشباب رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة، والنائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس الاتحاد البحريني لألعاب القوى الشيخ خالد بن حمد آل خليفة، لافتتاح منافسات مسابقة البحرين للصقور والصيد التي تقام تحت رعاية ناصر بن حمد، والتي انطلقت بمنطقة “الصبخه” المحاذية لقرية البحرين العالمية للقدرة

وحضر منافسات المسابقة رئيس الاتحاد الملكي للفروسية وسباقات الشيخ فيصل بن راشد بن عيسى آل خليفة، وعدد من أفراد العائلة المالكة الكريمة

وأطلق شارة انطلاق منافسات البطولة، وهي عبارة عن صقر من نوع شاهين الذي حلق عاليا نحو شارة البداية، واستطاع من خلالها الصقر إنزال الشارة وهي عبارة عن علم البحرين إيذانا بانطلاق المنافسات. وقد تابع سموه منافسات اليوم الأول والتي شهدت مسابقة الصيد بالصقور نوع شاهين لمسافة 400 دعوة.

وفي حال موافقة الحكومة البريطانية على الطلب المقدم من العائلة الملكية البحرينية، ستسمح  الحكومة لطلاب المدارس بالزيارة وللجمهور العادي أيضًا بغرض الترفيه و التعليم والسياحة.

0

شاركنا رأيك حول "العائلة المالكة البحرينية تسعى لإقامة منشأة لتربية صقور الشاهين ببريطانيا"