0

لا تتوانَى دور الأزياء والعلامات التجارية عن إبهارنا بنماذج وصيحات جديدة في عالم الموضة، نعتقد في كل مرة أنها ستكون الأغرب على الإطلاق، لتعود وتطلق العنان لخيال خصب يثير الجدل في كل مرة مع فكرة جديدة.

لكن هذه المرة، بدأت التساؤلات تقودنا نحو التفكير في نهاية هذه الأفكار! هل يمكن أن تصبح أكثر عبثية؟ أم أنها وصلت حدودها العليا. ويأتي هذا التساؤل بعد انتشار جديد علامة بينيتون التجارية الإيطالية (United Colors of Benetton) التي أطلقت فكرة كانت الأولى والأغرب من نوعها حتى الآن.

حيث أطلقت بينيتون حجابًا للجنسين في أسبوع الموضة في مدينة ميلانو؛ لتحتل هذه الفكرة الصدارة بين سابقاتها في عالم الأزياء. وجاءت الحملة الترويجية بالتعاون مع مغني الراب الإيطالي تونسي الأصل غالي أمدوني. إذ شارك أمدوني بعض الصور له وهو يرتدي الحجاب في حسابه على إنستغرام.  

وقد صرح أمدوني البالغ من العمر 28 عامًا، بأنه لطالما أحب ارتداء الحجاب، وهذا كان سببًا لتعرضه للتنمر في المدرسة، أما الآن، فانتشاره أصبح أمرًا طبيعيًا جداً. ويقول منوهًا: “لقد تعبت من ربط كلمة عربي أو تونسي بأشياء سلبية”. ويضيف أنه ومنذ طفولته، تحرص والدته على مصادقته لأطفال إيطاليين بدلًا من العرب خوفًا عليه؛ إلا أنه يجد أن الاختلاف أمر ضروري.

وقد أوضحت الشركة توافر الحجاب بعدة ألوان هي الأسود والأحمر والأخضر والأصفر والأبيض. في حين يبلغ سعرها 40.18 دولارًا أمريكيًا. ويعتمد تصميم الحجاب على شعار مطبوع في الجانب الأيسر يجمع بين شعاري شركة بينيتون وشعار غالي.

أما فيما يخص ردة الفعل على هذه الفكرة، فقد واجهت انتقادات وسخرية كبيرين. فالجميع يعرف الحجاب كغطاء للرأس ترتديه النساء المسلمات ليغطي منطقتي الرأس والصدر، أما الآن فالفكرة تقولبت في قوالب جديدة، وأصبح حريًا بالرجال تقبلها. في حين سخر بعض روّاد وسائل التواصل الاجتماعي من هذه الفكرة وانتقدوها، وقالوا إن هذا الحجاب يصلح للصوص البنوك والخاطفين.

الجدير بالذكر أنه ومنذ العام 2016، بدأ الرجال الإيرانيون ارتداء الحجاب كجزء من حركة مناهضة متضامنة مع النساء المسلمات في مختلف أنحاء العالم، وخاصة النساء الإيرانيات اللواتي يجبرن على ارتداء الحجاب. إذ فرضت إيران بعد الثورة الإسلامية عام 1979 عقوبات على النساء اللواتي لا يرتدين الحجاب (أو يرتدينه بطريقة خاطئة)، كما تُسيّر شرطة الأخلاق في مختلف أرجاء البلد للتأكد من عدم مخالفة إحداهن للقانون. وتتراوح عقوبة المخالفات بين الغرامات والسجن.

0

شاركنا رأيك حول "“حجاب للجنسين” صممته شركة إيطالية يثير الجدل والسخرية على الإنترنت"