من بين أهم دول العالم المعروفة؛ مثل المملكة المتحدة والولايات المتحدة وإيطاليا وكندا واليابان… حصلت ألمانيا على لقب “أفضل بلد في العالم” بجدارة للمرة الخامسة “على التوالي”، وذلك في استطلاع دولي يُجرى كل عام.

طبعًا يعتمد مؤشر العلامات التجارية الوطنية تصنيف الدول على صعيد ست مستويات مختلفة؛ منها حوكمة الدولة، نوعية الحياة في هذا البلد، مدى الثقافة، مدى الودّ والترابط بين السكان، حيث تتم المقارنة بين حوالي 60 دولة، وفي تصنيفات عام 2021، احتفظت ألمانيا باللقب للمرة الخامسة على التوالي، وتعتبر هذه المرة هي السابعة عمومًا (لا على التوالي).

في هذا الاستطلاع، تراجعت مرتبة المملكة المتحدة من الثانية لتصبح في المرتبة الخامسة، وذلك يرجع – بحسب التقييم القائم عليه الاستطلاع – إلى تراجع سمعتها عالميًا في مجال الترحيب بالأجانب، ومجالات حماية البيئة ايضًا، على الرغم من قوّتها في المؤهلات التعليمية وخاصةً مجال العلوم والتكنولوجيا، في حين استفادت ألمانيا من سمعتها الجيدة في مجالات عمل الحكومة والدولة عمومًا على محاربة الفقر، ومن إيجابيّة الناس تجاه جودة المنتجات الألمانية، بالإضافة إلى سمعتها الرياضيّة الممتازة، على الرغم من انها احتلت المرتبة التاسعة فقط في أولمبياد طوكيو لعام 2021.

وبذلك جاء ترتيب أهم الدول على الشكل: ألمانيا، كندا، ثم اليابان، إيطاليا، ثم المملكة المتحدة، حيث صعدت كندا للمركز الثاني بعد احتلالها الثالث في عام 2020، إذ كسبت نقاطًا مرتفعة بسبب سيايتها الجيدة المتعلقة بالهجرة والحوكمة، كما أشاد الكثيرون بقافتها الودية ومدى ترحيب البريطانيين واهتمامهم بالبيئة، أما الولايات المتحدة، فقد احتلت المرتبة الثامنة هذا العام، وعلى الرغم من أنها بعيدة قليلًا عن ألمانيا والمملكة المتحدة، إلا أن ذلك يُعتبر تقدمًا بالنسبة لها، بعد أن احتلت المركز العاشر العام الفائت بعد انتهاء رئاسة ترامب، على الرغم من معاناة هذه البلاد من كوفيد-19 بشكل كبير، والانقسام السياسي الذي تعاني منه، إلا أن سمعتها تحسنت خلال عام واحد، لذا يُعتبر تقدمًا ملحوظًا.

جاءت فرنسا في المرتبة السادسة، تليها سويسرا في السابعة، والولايات المتحدة في الثامنة كما قلنا، السويد احتلت المرتبة التاسعة، وأستراليا في العاشرة. بالنسبة لبعض البلدان الأخرى المهمة غير المصفة في أول 10 مراكز، فقد ارتفعت الصين أربع مراكز وأصبحت في المرتبة 31، بينما تراجعت الهند حوالي ست مراكز لترقد في النهاية في المربتة 40.