انخفاض انبعاثات ثاني أوكسيد الكربون بسبب كوفيد - 19
0

بينما تستمر جائحة فيروس كورونا المستجد في تهديد المزيد من ملايين الأرواح حول العالم، شهد النصف الأول من 2020 انخفاضًا غير مسبوق في انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون، كان أكبر مما حدث خلال الأزمة المالية لعام 2008 أو أزمة النفط في عام 1979، أو حتى الحرب العالمية الثانية.

كشفت دراسة معهد بوتسدام بألمانيا لدراسات المناخ في دراسة جديدة أن الانبعاثات الكربونية قد تراجعت بنسبة 8,8% في النصف الأول من عام 2020، وهو أكبر تراجع لها تاريخيًا.

تُظهر الدراسة التي نُشرت بمجلة Nature Communications إلى أن توقف القطاع البري عن العمل بسبب القيود التي وضعتها الحكومات في النقل خفض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون بنسبة 40%.

يوضح دانيال كامين، أستاذ الطاقة والموارد بجولدمان، إلى أن سياسات العمل من المنزل قد أدت لتراجع في قطاعات الصناعة والطاقة بنسبة تصل إلى 22%، وكذلك في قطاعات الطيران. ومن المُثير للدهشة أن حتى الانبعاثات القادمة من القطاعات السكنية قد انخفضت بنسبة 3%، ويُفسر هذا بسبب الشتاء الدافئ الذي مر به نصف الكرة الشمالي، حيث انخفض استهلاك الطاقة في عمليات التدفئة.

يرى الباحثون أن هذه الدراسة تشير إلى إمكانية كبرى لخفض الانبعاثات الضارة عالميًا فقط من خلال استخدام سياسات مختلفة في العمل مثل العمل عن بعد.

0

شاركنا رأيك حول "دراسة جديدة تظهر أثر كوفيد-19 على الانبعاثات العالمية: أكبر انخفاض لثاني أكسيد الكربون عالميًا"