• عثر زوجان من نيوزيلاندا على حبة بطاطا عملاقة أثناء أعمال إزالة العشب في حديقة منزلهما.
  • الحبة تزن 7.9 كغ، وهي أكبر حبة بطاطا تم اكتشافها في التاريخ.
  • على الفور تقدم الزوجان بطلب تسجيل حبة البطاطا في موسوعة غينيس للأرقام القياسية.
  • هذه الحبة جعلت الزوجان مشهوران للغاية وحديثًا لوسائل الإعلام العالمية.

تخيل أن تستيقظ متجهًا نحو حديقتك للقيام بأنشطتك اليومية من نبش للتراب وإزالة للأعشاب الضارّة فيصطدم فأسك بشيء ما تظنّه حجرًا ولكنّك عند الاقتراب منه تجده، رغم بشاعته، أشبه بحبّة بطاطا عملاقة تذكرّك بعمالقة الصور المتحرّكة. هذا ما حدث مع كولين ودونا كريغ براون اللذان يعيشان في مزرعة صغيرة بالقرب من هاميلتون في نيوزيلاندا. لكن شكل حبّة البطاطا القبيح لم يجعلهما يتأكدان من طبيعتها إلى بعد تذوق القليل منها لتصبح بعد ذلك أكبر حبة بطاطا في التاريخ والتي قد تدخل موسوعة غينيس للأرقام القياسية بوزن تجاوز 7.9 كغ، بعد إزاحة حبة أخرى كانت تحتل المرتبة الأولى منذ سنة 2011 وهي تزن أقل من 5 كغ.

كانت هذه الحبّة التي اختار لها الزوجان إسم “دوج” كنزًا أهداه القدر لهما، فقد تحوّلا منذ اكتشافهما لها يوم 30 أغسطس إلى مشهورين نتحدث عنهما في المقالات وعلى صفحات التواصل الاجتماعي وفي مقاطع فيديو ويُدوّن إسميهما في أعظم موسوعات الأرقام القياسية. هكذا، تنضم “دوج” إلى “جيجانتومو” أو “Gigantomo” وهي أكبر ثمرة طماطم اكتشفت في بريطانيا والتي يبلغ وزنها نحو كيلوغرام وإلى اليقطينة البلجيكية “ويلميغنز” التي اعتلت عرش أكبر يقطينة بوزن قدّر ب 1190 كيلوغراما و500 غرام.

لئن تساءلت مثلك عزيزي القارئ عن سرّ عظمة “دوج” والسبب وراء ضخامتها، فإنه لا سبب يذكر أو يشاد به بالنسبة للزوجين اللذين يهتمّان بمزرعتهما بطريقة بسيطة وتقليدية ويستعملان روث البقر في تخصيب الأرض يوميًا.