العلاقةبين زيادة الوزن والزهايمر
0

“تظهر هذه الدراسة أن الزيادة في الوزن أو السمنة تؤثر بشكل خطير على النشاط الدماغي وتزيد من خطر الإصابة بمرض الزهايمر بالإضافة إلى العديد من الأمراض النفسية الأخرى”

هكذا قال الدكتور دانيال ج. آمن، الباحث الرئيسي في الدراسة ومؤسس عيادات آمن للصحة العقلية، في مؤتمر صحفي عن دراسته التي تُعد الأكبر من نوعها.

قام الباحثون في الدراسة بفحص 35000 تصوير عصبي neuroimaging لأكثر من 17000 فرد، قاموا بأخذها عبر التصوير المقطعي المحوسب Computed tomography (وهي طريقة يستخدمها العلماء لتتبع التطورات في الجسم من خلال حقن الدم بإشعاع يمكن تتبعه من خلال أجهزة الفحص) أظهرت التحليلات علاقة واضحة بين انخفاض تدفق الدم للدماغ والإصابة بمرض الزهايمر وزيادة فئة الوزن.

يعد انخفاض تدفق الدم هو المؤشر الأول للإصابة بمرض الزهايمر والعديد من الأمراض النفسية الأخرى، كالاكتئاب، الانفصام، واضطراب ثنائي القطب.

أوضحت الدراسة حدوث خلل في النشاط الدماغي عند الفئة ذات الوزن المرتفع، وبالتحديد انخفاض في نشاطه في مناطق معينه مثل الفص الصدغي والحُصين (Hippocampus) وغيرها، يزداد نشاط هذه المناطق طردًا مع اعتدال الوزن عند الفرد كما تُشير الدراسة، الصورة التالية مأخوذة من البحث وهي توضح لنا العلاقة أكثر:

صورة توضح العلاقة بين زيادة الوزن والنشاط الدماغي

الخبر الجيد أن البيانات كذلك تخبرنا أن هناك فرصة لإصلاح هذه “الأعطاب” من خلال التخلص من السمنة الزائدة عن طريق القيام بالتدريبات البدنية للعودة للحالة الطبيعية لتدفق الدم وبالتالي الحالة الطبيعية لنشاط الدماغ.

0

شاركنا رأيك حول "الزيادة في الوزن تسبب توقف مناطق دماغية عن العمل: دراسة جديدة تؤكد"