سلالة دلتا لفيروس كورونا تتشرسّ أكثر، وزيادة في إصابات الولايات المتحدة
0

فيروس كورونا هو أحد أهم العناوين الإخبارية التي ضربت العالم منذ بداية 2020، وحتى هذه اللحظة. وبالرغم من إصدار العديد من اللقاحات على مستوى العالم، ومن شركات مختلفة وبأسعار متفاوتة، إلا أن الفيروس ما زال يعتبر أزمة عالمية فعلًا، والحالات في ازدياد على مدار الساعة، حتى في الدول ذات القدرة المالية الكبيرة مثل الولايات المتحدة الأمريكية، وهذا ظهر بشدة مع تصريحات الرئيس الأمريكي الحالي جو بايدن في أكثر من مؤتمر صحفي رسمي، حتى أن الحكومة الأمريكية ألقت اللوم في بعض الأحيان على مواقع التواصل الاجتماعي؛ خصوصًا فيسبوك والشائعات المنشورة عليه بين الحين والآخر، تاركة الأزمة الحقيقية التي يحاول العلماء لفت النظر إليها كل يوم تقريبًا؛ سلالة دلتا!

تم الإعلان رسميًّا أنه في يوم الخميس الماضي الموافق 30 يوليو 2021، أنه تم تسجيل أكثر من 95 ألف حالة جديدة لفيروس كورونا في الولايات المتحدة الأمريكية، وجميعها مرتبطة بسلالة دلتا الأحدث في خطّ سلالات الفيروس التحورية. وأكد العلماء على أنها شرعت في إصابة أفراد المناطق السكنية ذات معدلات التلقيح المنخفضة في البلاد. وبالفترة الأخيرة تم نشر دراسة حديثة من قِبل CDC تفيد بأن السلالة الجديدة باتت أشرس وقادرة على إصابة الجميع؛ سواء كانوا حاصلين على اللقاح أم لا. فهل هذا يعني أن جميع مجهودات البشرية في العام ونصف العام السابقين، ذهبت أدراج الرياح للأبد وعلينا إيجاد لقاحات جديدة؟

سلالة دلتا لفيروس كورونا تتشرسّ أكثر، وزيادة في إصابات الولايات المتحدة

للإجابة على هذا السؤال يجب أخذ الولايات المتحدة كعينة دراسة هنا. حاليًّا، هناك أكثر من 164 مليون مواطن آخذ للقاح على مستوى البلاد، أي حوالي نصف التعداد السكاني بالتمام والكمال، و مع ذلك تقول الـ CDC أن سلالة دلتا يمكن لها بسهولة إصابة آخذي اللقاح، واستخدامهم كوسائل نقل للآخرين، خصوصًا غير الآخذين للقاح على الإطلاق. وهذا أجبر الحكومة الفيدرالية على إصدار تعليمات رسمية بارتداء أقنعة الوجه في المراكز الحكومية لمَن لم يحصلوا على اللقاح بعد، وأيضًا أنه يجب ارتداء نفس الأقنعة في مختلف الأماكن – وحتى في البيوت – نظرًا لشراسة سلالة دلتا لفيروس كورونا بشكلٍ عام.

لكن من الناحية الأخرى، أشارت CDC إلى أهمية اللقاحات بشكلٍ عام، فأعربت عن كون عدد الإصابات والوفيات ضمن الحاصلين على اللقاحات – بمختلف أنواعها – أقل بكثير من عدد نفس الإصابات والوفيات ضمن غير الحاصلين عليها. وهذا يعني أن اللقاحات بالرغم من جودتها وسهولة وصولها إلى الجميع تقريبًا هذه الأيام على مستوى العالم، إلا أن فعاليتها قد تكون موضع شك. لكن أيضًا يجب الوضع في الحسبان ضرورة أخذ اللقاحات لأنه ببساطة الحماية من الشيء (ولو جزئيًّا) أفضل بكثير من عدم وجود حماية على الإطلاق؛ فربما يكون آخذ اللقاح من المحظوظين الذين تنجيهم الأجسام المضادة المستحثة طبيًّا من سلالة دلتا التي لا ترحم وصارت هي صيحة كورونا بالآونة الأخيرة.

سلالة دلتا لفيروس كورونا تتشرسّ أكثر، وزيادة في إصابات الولايات المتحدة

الجدير بالذكر أن الرئيس جو بايدن قام في الأيام الماضية بسنّ قانونٍ فيدراليّ مُلزم لجميع الموظفين غير الملقحين في الجهات الحكومية للبلاد بارتداء قناع الوجه على مدار الساعة طوال فترة التواجد في مقر العمل. وأتى هذا القرار الصارم بعد فشل جميع محاولاته اللينة في تشجيع الناس على أخذ اللقاحات طواعية من تلقاء أنفسهم، حتى أنه عرض على كل فرد 100 دولار مكافأة على جرعته الأولى. لكن يبدو أن نظريات المؤامرة والشائعات بكون كورونا مجرد خدعة كبيرة واللقاحات ما هي إلا عبارة عن سوائل للموت الرحيم؛ كانت كافية لجعل الناس في حالة رعب من الطاقم الطبي للبلاد جملة وتفصيلًا.

0

شاركنا رأيك حول "سلالة دلتا لفيروس كورونا تتشرسّ أكثر، وزيادة في إصابات الولايات المتحدة"