هل تستطيع الروبوتات الرقص مثل فرقة BTS..؟ يبدو كذلك!
0

شركة Boston Dynamics استطاعت في الأعوام الأخيرة أن تنقل روبوتاتها إلى مرحلة أخرى تمامًا من حيث التصميم والديناميكية والبرمجة وكل شيء تقريبًا. في البداية كان الأمر عبارة عن مجرد روبوت بالكاد يستطيع تنفذ أمر واحد فقط، وبعد محاولات فاشلة كثيرة أيضًا. مع الوقت صارت الروبوتات أذكى وأفضل واستطاعت تنفيذ الأوامر المعقدة مثل حمل الأشياء أو نقلها من نقطة لنقطة، أو حتى التعامل مع البشر مباشرة عن طريق اللمس أو تتبع الحركة. إنجازات تقوم بها الشركة كل يوم، لكن هل وصل بها التقدم لتصنيع روبوتات قادرة على الرقص مثل فرقة BTS الشهيرة فعلًا؟ يبدو كذلك!

قامت الشركة في الآونة الأخيرة بالاهتمام جدًا بمعايير الحركة والسلاسة أثناء انتقال الروبوتات من مكان إلى مكان، ومع الوقت عملت على نشر المقاطع المختلفة والمميزة على قناتها الرسمية بيوتيوب، وبعضها كان كوميديًّا للغاية وفيه الربوتات تتعارك مع المهندسين، بل وتركلهم في أعضائهم التناسلية حتى. هذا أكسب الفريق شعبية عملاقة على المنصة، وأوصله إلى المرحلة الحالية؛ المرحلة التي يقوم فيها بإصدار فيديو ترقص فيه الروبوتات على أحد أغاني فرقة BTS ويتقبل الناس الأمر بمنتهى الحفاوة والحب. التعليقات أتت إيجابية للغاية على المقطع الذي أتى بطول دقيقة و 17 ثانية بالتمام والكمال، وظهرت فيه الروبوتات وهي ترقص بمنتهى السلاسل على أنغام أغنية IONIQ: I’m On It، إحدى أشهر أغاني الفرقة خلال عام 2020.

بالرغم من الطول القصير للفيديو، إلا أنه قدم أهم وأبرز مراحل الرقص المقتبسة عن الفيديو كليب الأصلي، والمثير للانتباه بشدة هو الاهتمام بسلاسة الحركة فوق كل اعتبار، وكأن الروبوتات في بحيرة بجع كبيرة وغارت فجأة من البجعات وقررت أن ترقص بنفس بهائهنّ. وقد كان، الرقص أبهر الجمهور على مستوى العالم للغاية؛ حيث أنه منذ ساعات قليلة كان إجمالي المشاهدات هو 100 ألف مشاهدة فقط، والآن الإجمالي هو 390 ألف مشاهدة، وفي ازدياد، ومن المتوقع أن يصل الفيديو إلى أكثر من مليون مشاهدة بحلول منتصف ليل يوم 30 يونيو 2021. وليس هذا فقط، قام أعضاء الفرقة بالرقص مع أحد الروبوتات خلف الكواليس في مشهدٍ ظريفٍ للغاية فعلًا.

الجدير بالذكر أن هذا الناتج المذهل لم يأتِ بدون الدعم المالي القوي من شركة Hyundai المتخصصة في مجال صناعة السيارات، والتي قررت الاستحواذ على شركة Boston Dynamics بالكامل، وبالمجمل يمكن القول أن فيديو رقص الروبوتات على أنغام فرقة BTS أتى للاحتفال بالاستحواذ التجاري الجديد. لكن هذا يرفع الشكوك والتساؤلات بخصوص تقنيات الشركة في الفترة القادمة.

هل سيتم استغلال الروبوتات تلك في مصانع شركة السيارات وبالتبعية نجد اختفاءًا ملحوظًا لها عن الساحة مع الوقت؟

هذا لا نستطيع الإجابة عنه على الإطلاق الآن، وأيضًا يعتبر استباقًا شديدًا للأحداث. حاليًّا كل المؤشرات تقول أن الاهتمام بصناعة الروبوتات مستمر، بدليل الاحتفال بالاستحواذ عن طريق استغلالها في عرضٍ ترفيهيّ، بدلًا من تقديمها في صورة آلية وصمّاء كما قد يتوقع البعض. لكن هذا لا يمنع أن Hyundai شركة تجارية في المقام الأول والأخير، وإذا وجدت فائدة لتلك الآلات في مصانعها، بالتأكيد ستعمل على تقليل معدلات انتشارها على المستوى الإبداعي بين الجمهور، المستوى الذي تمثل لسنين طويلة في مقاطع فيديو كوميدية بين الآلات والمهندسين في الشركة.

لكن لا يجب القلق، إذا كان الاحتمال الثاني هو المتحقق فعلًا خلال الأعوام القادمة، فعلى أقل تقدير سنجد السيارات الجديدة مثيرة للاهتمام وآتية بتقنيات مختلفة للغاية، حتى أنه يمكن طرح الروبوتات لأصحاب المصانع بأسعارٍ منخفضة وتكلفة صناعة يمكن لها تقديم التقنية بشكلٍ تجاريّ، مما يفتح الباب أمام مستقبلٍ تكنولوجي انتظرناه طويلًا.

0

شاركنا رأيك حول "هل تستطيع الروبوتات الرقص مثل فرقة BTS..؟ يبدو كذلك!"