الصين تزور نتيجة أوليمبياد طوكيو 2020 لصالحها؛ متفوقة على الولايات المتحدة بفارق كبير!
0

أوليمبياد طوكيو 2020 كانت – وما زالت – من أبرز الأحداث الترفيهية على مستوى العالم منذ بداية عام 2021، وحتى هذه اللحظة. أجل، أعاق فيروس كورونا سيرها تمامًا في العام الماضي وبناء عليه تم تأجيلها إلى العام الجاري مع الحفاظ على نفس الاسم، إلا أن الروح الرياضية فيها كانت واضحة، والمنافسات كانت حماسية وملحمية إلى أقصى درجة. شاركت الكثير من الوفود العربية في الأوليمبياد التاريخية من بعد كورونا (وضعًا في الاعتبار إجراءات الأمان الاحترزاية بالطبع)، وحصلت العديد من الدول العربية على ميدليات مذهلة لرياضات قوية وصعبة للغاية. لكن بين هذا وذاك، كان الانتصار للولايات المتحدة الأمريكية بإجمالي 39 ميدالية ذهبية، 41 فضية، و33 برونزية، مما يجعل الولايات المتحدة ملكة أوليمبياد طوكيو 2020 بـ 113 ميدالية بالتمام والكمال، ومن بعدها الصين بـ 88 ميدالية، ثم الدول الأخرى حتى اليابان في المركز الخامس بـ 58 ميدالية فقط. وبالرغم من كَون الصين في المرتبة الثانية (وهذه مرتبة ليست بالسيئة على الإطلاق في حدثٍ عملاق مثل الأوليمبياد)؛ إلا أن الحكومة الصينية قررت تزوير النتائج بطريقة ملتوية نوعًا ما، وطرحت في الميديا المحلية نتيجة أخرى تمامًا.

الصين تزور نتيجة أوليمبياد طوكيو 2020 لصالحها؛ متفوقة على الولايات المتحدة بفارق كبير!
النتائج الأصلية.

في النتائج الرسمية المُعلن عنها من هيئة أوليمبياد طوكيو 2020، تم التصريح بأن الصين حصلت على 38 ميدالية ذهبية، 32 فضية، و18 برونزية، بإجمالي 88 ميدالية، مما يجعلها أدنى مباشرة من الولايات المتحدة بـ 25 ميدالية في مختلف الرياضات. لكن ليس هذا ما أعلنته وسائل الإعلام الصينية في البلاد، وبالتحديد جميع وسائل الإعلام التي تحت سيطرة الحكومة نفسها. ما تم إعلانه هو حصول الصين على 41 ذهبية، 37 فضية، و27 برونزية، بإجمالي 106 ميدالية، في مقابل 110 للولايات المتحدة، وبالرغم من وجود الولايات المتحدة في الأرقام المزورة بالمركز الأول (كإجمالي ميداليات)، إلا أن الصين وضعتها أسفلها اعتدادًا بكون الذهبية لديها (42 ميدالية)، أقوى من ذهبية أمريكا (38 ميدالية).

أتى التزوير بصورة ملتوية بعض الشيء، حيث قامت الصين بضم ميداليات كونغ كونغ وتايوان وماكاو إليها مباشرة، علمًا أن كل واحدة من تلك المحافظات والبلدان شاركت في الأوليمبياد بشكلٍ منفصل، بغض النظر عن تمركزها تحت لواء الصين نفسها جغرافيًّا وسياسيًّا. فاستغلت الحكومة الصينية عدم معرفة الشعب الصيني في الغالب بالمشاركة الفردية للمحافظات السابقة، فبالتالي فعلت ما فعلت. الجدير بالذكر أن الصين تحكم سيطرتها الكاملة على الميديا المحلية في البلاد، وتعمل على قمع كل قنوات المعارضة الفضائية، والصحف والمجلات، وكل منفذ ميديا يمكن له أن يطعن في الحكومة بأي صورة من الصور.

الصين تزور نتيجة أوليمبياد طوكيو 2020 لصالحها؛ متفوقة على الولايات المتحدة بفارق كبير!
النتائج المزورة.

أما بالنسبة للأرقام الفردية للمحافظات سابقة الذكر في أوليمبياد طوكيو 2020، فقد حصلت تايوان على المركز رقم 34 في قائمة الفائزين، بإجمالي 2 ميدالية ذهبية، 4 فضية، و 6 برونزية، أي 12 ميدالية. بينما حصلت الهونغ كونغ على ترتيب 49 في القائمة، بميدالية ذهبية واحدة، 2 فضية، و 3 برونزية، بإجمالي 12 ميدالية أيضًا. في فعاليات الأوليمبياد بشكلٍ عام، شارك 11656 لاعبًا على مستوى العالم في الفعاليات الرياضية الحماسية، 431 منهم مرسلين من الصين، و634 من الولايات المتحدة الأمريكية. كما استطاعت الصين الحصول على أحد المراكز الثلاثة الأولى في الأوليمبياد بشكلٍ عام بداية من عام 2000، وحتى 2020.

أتى خبر تزوير الصين للنتائج على يد صحيفة الدايلي ميل المعروفة، ونشرت صورة للنتائج الأصلية المُعلن عنها من قِبل هيئة الأوليمبياد، والنتائج المزورة التي عملت الصين على تغذية الجمهور بها. علمًا أن سيطرة الحكومة على كل شيء وأي شيء سهَّل عملية التزوير تلك، وهذا بهدف إظهار الدولة ناجحة في كل شيء، حتى المسابقات الرياضية العالمية التي يكون فيها الاكتساح تمامًا أمرًا ليس بالسهل على الإطلاق؛ إلا عبر تزوير النتائج في النهاية بالطبع.

0

شاركنا رأيك حول "الصين تزور نتيجة أوليمبياد طوكيو 2020 لصالحها؛ متفوقة على الولايات المتحدة بفارق كبير!"