الاستوديو المطور Cyberpunk 2077 يعقب على حادثة تسريب البيانات التي هزَّت ثقة اللاعبين!
0

لعبة Cyberpunk 2077 هي إحدى الألعاب التي انتظرها معشر الجيمرز على أحرّ من الجمر في نهايات 2020. لكن اتضح أنها تحتاج إلى المزيد والمزيد من الأعوام لتصدر بالشكل الذي يُقال عليه “لعبة” في الأساس. ومع ذلك أصدرها الاستوديو على كل حال، ونالت تقييمات سلبية كثيرة على مستوى العالم، حتى أنها كانت مأساوية بالمعنى الحرفي للكلمة على أجهزة PS4. ولذلك حدث لاحقًا ما لا يمكن توقعه على الإطلاق.

مرت الأسابيع وأعلن استوديو CD Projekt المسؤول عن تطوير لعبة Cyberpunk 2077 بشكلٍ عام، أنه قد تم اختراق البيانات وتشفيرها، وأنه مطلوب فدية عملاقة لإعطاء الاستوديو مفتاح فكّ التشفير، وإلا سيتم نشر البيانات على الإنترنت بالكامل. بالطبع رفض الاستوديو الإذعان للمخترقين بأي حال من الأحوال، وعلى الفور خاطب الجهات المعنية وقام بإصدار تصريحٍ رسميّ بما حدث. وفي المقابل، أجل، تم بيع البيانات على الإنترنت (الديب ويب)، وقال المخترق لاحقًا أنه أتاه عرض من طرف ثالث خارج موقع السوق السوداء، وتمت الصفقة.

كان هذا منذ شهور، وهذه الأيام بدأت العديد من النسخ والبيانات تظهر على الإنترنت السطحي الخاص بنا نحن، ومسربة من النسخ المسروقة والمُباعة بالفعل. ولهذا قرر استوديو لعبة Cyberpunk 2077 الخروج بتصريحٍ جديد في تغريدة رسمية، ليوضح بعض الأمور للجمهور الذي شرع فعليًّا في سحب الثقة منه. ويأتي محتوى التغريدة كالتالي:

نود أن نشارك معكم استكمالًا لما حدث في فبراير الماضي من اختراقٍ أمنيّ لمجموعة CD PROJEKT. اليوم وصلت إلينا معلومات جديدة بخصوص الاختراق، والآن نعتقد فعلًا أن البيانات الداخلية التي تم استخراجها بشكلٍ غير قانونيّ أثناء الهجوم؛ تدور في الإنترنت حاليًّا. لم نستطع التأكد تمامًا من مفردات البيانات المنتشرة، لكن نعتقد أن بيانات العاملين الحاليين/القدامى بجانب بيانات المتعاقدين وبيانات أخرى مقترنة بألعابنا، هي التي يتم تداولها. ولا نضمن أن البيانات المسربة هي الصحيحة، فربما تم التلاعب بها قبل نشرها. حاليًّا نعمل بمنتهى الجهد مع الخبراء وقوّات القانون في بولندا من أجل الوصول لحل. أيضًا خاطبنا الانتربول واليوروبول. وتشاركنا كل ما ورد إلينا بخصوص هجمات فبراير مع مكتب حماية المعلومات الشخصية لرئيس البلاد. ونود التصريح بأنه نعمل على حماية خصوصية موظفينا وكل مَن له علاقة بنا، بغض النظر عن صحة البيانات المسربة من العدم. ونحن على استعداد لأخذ إجراءات قانونية تجاه من يقوم بنشر البيانات المسروقة.

في الواقع، احتوى التصريح على شيء من اليأس والصلابة في نفس الوقت. يعمل الاستوديو مع الجميع حاليًّا للحد من انتشار البيانات المسروقة، بالرغم من كونه لا يجزم أنها فعلًا صحيحة أم لا. لكن المثير للاهتمام هو الجملة الأخيرة، والتي هي منوطة بتعقب كل مَن يقوم بنشر المعلومات المسروقة، حتى ولو كان الأمر على سبيل الـ Share على مواقع التواصل الاجتماعي. إنها جملة فضفاضة وكبيرة ويمكن أن تجعل الكثير من الناس في خطر لمجرد “شير” على الميديا، بغض النظر عن المجرمين الحقيقيين الذين اخترقوا سيرفرات الشركة.

الاستوديو المطور Cyberpunk 2077 يعقب على حادثة تسريب البيانات التي هزَّت ثقة اللاعبين!

لكن بالرغم من كل الجهود المضنية التي يقوم بها الاستوديو لحماية لعبة Cyberpunk 2077 وكل الألعاب والبيانات الأخرى المسربة، فإن الحادثة نفسها أدت إلى اهتزاز ثقة الناس في الاستوديو مجملًا، وهذا لا يشجع على الإطلاق. تخيل أنك وجدت هاتفك الشخصي، بريدك الإلكتروني، بل وربما عنوانك، منشورًا على الإنترنت نظرًا لشرائك للعبة Cyberpunk 2077 على منصة تقوم بمشاركة تلك البيانات مع الاستوديو المطور بحجة “تحسين الخدمات العامة”؟

الأمر مرعب فعلًا ويستدعي الانتباه، إلا أن الاستوديو وعد الناس بعدم تكرر هذه الحادثة مرة أخرى على الإطلاق، وأنه تعلم من الأخطاء، حتى أن المخرج الرئيس للاستوديو ترك دفة القيادة تمامًا بعد التنكيل بالاستوديو في المحاكم عن طريق القضايا المرفوعة من قِبل أصحاب الأسهم؛ الأسهم التي ضربت الأرض بشدة بعد صدور اللعبة من جهة، وحدوث الهجوم من جهة أخرى.

0

شاركنا رأيك حول "الاستوديو المطور للعبة Cyberpunk 2077 يعقب على حادثة تسريب البيانات التي هزَّت ثقة اللاعبين!"