بعد عودته الناجحة: إليكم حقيقة إعلان فيسبوك لوفاة الدحيح!
0

إن أحمد الغندور هو صاحب برنامج الدحيح الذي صدر منذ سنوات طويلة بصورة مستقلة على قناة يوتيوب هو الذي قام بتدشينها، وسرعان ما حصل البرنامج على صدى واسع النطاق على مستوى محلي في جمهورية مصر العربية، ثم على مستوى عربي مع الوقت. حتى قررت قناة AJ+ على يوتيوب التعاقد معه رسميًّا وانتقال كافة شؤون الدحيح إليها، بل وتوفير فريق عمل كامل أيضًا. وكان البرنامج بصورته الجديدة وقتها نقلة نوعية للغندور، ولعالم صناعة المحتوى العربي على يوتيوب.

إل أن الدحيح غاب عن الساحة المجانية ليوتيوب لمدة قاربت العام الكامل بعد انتهاء عقده مع AJ+ تمامًا ولم ترد القناة التجديد، مما رغَّب شركة شاهد فيه، وبالفعل تم تقديم برنامج “متحف الدحيح”، لكنه لم يلق الرواج الكافي نظرًا لكون المنصة مدفوعة. وآخر عودة ميمونة للغندور كانت مع الموسم الجديد من برنامجه الأثير مع قناة New Media Academy. إلا أنه لم يسلم من انتقادات الجمهور نظرًا لتعامل الشركة الإنتاجية في السابق مع مقدم برنامج Nas Daily، والذي له توجهات لا تناسب جزءًا من الجمهور العربي، والذي بالتبعية يتابع الدحيح منذ سنين طويلة. لاحقًا خرج الغندور ونفى كون البرنامج بوقًا إعلاميًّا لأي أحد.

بعد عودته الناجحة: إليكم حقيقة إعلان فيسبوك لوفاة الدحيح!

وإذا لم تكن تلك التقلبات غير كافية لتغيير حياة الغندور في الآونة الأخيرة، فبتاريخ 20 يونيو 2021 أظهر حسابه الرسمي على فيسبوك أنه توفي، وبإمكان الأصدقاء تقديم العزاء في الفقيد. حيث أن فيسبوك يقوم بتحويل حسابات المتوفين إلى ساحة تأبين للأصدقاء والأحباب لتقديم تعازيهم وذكر مواقفهم الحسنة مع الشخص الراحل. وفي نفس الوقت قام الغندور بالنشر على حسابه الرسمي بتويتر وأوضح بطريقة ساخرة أنه لم يمت، وأن ما يحدث أيضًا ليس مزحة قام بها من أجل جذب انتباه الميديا أكثر كما قد يعتقد البعض. الذي حدث فعلًّا هو اختراق الحساب من قبل مجهولين، وبناء عليه حدث ما حدث. وربما يرجع الأمر إلى ظهور الدحيح مرة أخرى مع الشركة سابقة الذكر، ونفس السبب المقترن ببرنامج Nas Daily. هذا مجرد تخمين، والأيام التالية ستكشف كل التفاصيل.

حاليًّا حساب الدحيح على فيسبوك عاد من جديد إلى سابق عهده، وتمت إزالة إشعار الوفاة تمامًا، ولم تعد للمشكلة وجود على الإطلاق. لكن السؤال الذي يُثار في الذهن: “لماذا حدث ما حدث؟”. وهذا بالتبعية ينقلنا إلى احتمالية حدوث ذلك للانتقام من الأفكار غير المناسبة لبعض فئات المجتمع، والتي هُوجم عليها الغندور في الأعوام الماضية، خصوصًا من بعض اليوتيوبرز المعتمدين على الأديان في طرح معلوماتهم على الجمهور، وهذا بعكس ما يقوم به الدحيح؛ اعتماده على العلم فقط في تقديم كل شيء.

بعد عودته الناجحة: إليكم حقيقة إعلان فيسبوك لوفاة الدحيح!

الجدير بالذكر أن لتحويل الحساب لحالة “الذكرى” يجب أن يحدد الشخص أحد الأصدقاء المقربين إليه ومنحهم صلاحية التحكم في حسابه بعد وفاته، وعلى الأرجح ما حدث كان أولًا اهتمام المخترق بإدراج نفسه في قائمة الأصدقاء، ثم إعطاء نفسه صلاحية التحكم في الحساب من بعد إعلان الوفاة افتراضيًّا. حتى الآن لا نعلم كيف استطاع الغندور استرجاع حسابه الرسمي على فيسبوك، لكن على الأغلب كانت العملية مرهقة بعض الشيء، نظرًا لأخذها فترة طويلة (منذ صباح يوم 20 وحتى منتصفه تقريبًا)، لكن في النهاية عاد إلينا الدحيح مرة أخرى، وسيستمر حسابه بفيسبوك ليكون منصته للتصريحات الرسمية والترويج المباشر لمقاطعه الجديدة على يوتيوب.

سواء اختلفت أو اتفقت مع ما يطرحه الدحيح، فإن نجاحه على مدار سنين طويلة واستمرارية ذلك النجاح حتى وقت كتابة هذه الكلمات؛ يدلان على أنه أحدث طفرة في عالم صناعة المحتوى على يوتيوب، وألهم الآلاف ليقوموا بتقديم محتواهم الخاص بنفس توليفته وطريقة عرضه.

0

شاركنا رأيك حول "بعد عودته الناجحة: إليكم حقيقة إعلان فيسبوك لوفاة الدحيح!"