السينما اليابانية لا تهدأ: عودة فيلم Demon Slayer للساحة مع انفجار أعمال أخرى!
0

هناك الكثير من الأفلام التي صدرت بالفترة الأخيرة في صناعة الأنمي، خصوصًا تلك الأعمال التي استطاعت لمس العديد من الأوتار النفسية للجمهور، ويمكن القول أن عام 2020 شهد الانطلاقة المنتظرة للسينما اليابانية بعد التأجيلات المؤسفة التي طالت عام 2020 بسبب فيروس كورونا. وبالرغم من صدور فيلم أنمي Demon Slayer في 16 أكتوبر 2020 وحصوله على لقب الأول على مستوى السينما اليابانية من حيث الإيرادات (بعد إزالة Spirited Away من المرتبة)، إلا أن السينما لم تشهد انتعاشتها الفعلية إلا مع بداية 2021.

صدرت العديد من الأفلام منذ بداية العام، وعلى رأسها أعمال مثل Evangelion 3.0+1.01: Thrice Upon a Time، الفيلم الأخير في سلسلة إعادة الإنتاج الخاصة بالأنمي الكلاسيكي Neon Genesis Evangelion. استطاع الفيلم أن يحصل على المرتبة رقم 35 في قائمة الأفلام الأعلى تحقيقًا للإيرادات في تاريخ اليابان بشكلٍ عام، مما أكسبه شهرة عالمية إضافية، وأدى إلى شراء أمازون برايم فيديو لحقوق بثه، بل وإصدار عروض تشويقية خاصة بالترجمة والدبلجة الإنجليزية أيضًا.

لكن كل هذا في كفة، وآخر أنجح أفلام السينما اليابانية بنصاعة الأنمي في كفة أخرى تمامًا.

السينما اليابانية لا تهدأ: عودة فيلم Demon Slayer للساحة مع انفجار أعمال أخرى!

استطاع فيلم Belle (العنوان الياباني: Ryu to Sobakasu no Hime) الحصول على مبيعات خرافية في شباك التذاكر، حيث تمكن من الثبات على المرتبة الأولى في شباك التذاكر المحلي لليابان للأسبوع الثاني على التوالي، بالرغم من تذبذب باقي أعمال الأنمي الأخرى في القائمة. حقق الفيلم حتى الآن (في أسبوعه الثاني) إجمالي 532 مليون ين ياباني أرباح، أي حوالي 4.74 مليون دولار أمريكي بالتمام والكمال، وهذا عبر بيع 353 ألف تذكرة، وهذا يمثل فقط 24% من إيرادات الأسبوع الأول من العرض. وبالنسبة للأرباح الإجمالية في اليابان، تمكن الفيلم من الحصول على 2.4 مليار ين ياباني، أي حوالي 21.76 مليون دولار أمريكي أرباح عن طريق بيع 1.69 مليون تذكرة، وهذا عبر عرضه في 416 دار عرض سينمائية في اليابان.

المثير للانتباه في فيلم الأنمي سابق الذكر هو أنه صدر في مهركان كان السينمائي نظرًا لأهميته من حيث الفكرة وأسلوب الرسم والإخراج الفني، وكان من الأفلام القليلة التي حصلت على موجة تصفيق وصلت إلى 15 دقيقة متواصلة، بينما لم تحصل أفلام هوليودية على تلك الدقائق المتواصلة أبدًا، حتى أن فيلم The French Dispatch لم يحصل إلا على 9 دقائق متواصة من التصفيق. الجدير بالذكر أن السينما اليابانية (في صناعة الأنمي) لم تنل جائزة الأوسكار في تاريخها إلا مرة واحدة فقط عن فيلم Spirited Away، بينما فاز المخرج هاياو مايازاكي (مخرج نفس الفيلم السابق) بجائزة أوسكار إخراج لفيلم غير ناطق بالإنجليزية؛ وكانت شرفية فقط.

السينما اليابانية لا تهدأ: عودة فيلم Demon Slayer للساحة مع انفجار أعمال أخرى!

أما بالنسبة لفيلم Demon Slayer: Kimetsu no Yaiba the Movie: Mugen Train، فاستطاع هذا الأسبوع العودة من جديد إلى قائمة العشرة الأوائل في شباك التذاكر، وهذا بعد أن اختفى عنها لمدة شهرين على التوالي عقب ظهور الكثير من الأعمال الأخرى على الساحة. وأيضًا استطاع فيلم Tokyo Revengers الحيّ أن يتمكن من الاستمرار في تحقيق الإيرادات، محافظًا على المركز الثاني في الشباك، بإجمالي مبيعات 2.37 مليون دولار للأسبوع الثالث من العرض، و20.4 مليون دولار مجملصا منذ البداية.

السينما اليابانية لا تهدأ: عودة فيلم Demon Slayer للساحة مع انفجار أعمال أخرى!

ومن الناحية الأخرى، قال السيد هيديكي آنو في لقاء خاص في الكوميك كون 2021 (هو مخرج فيلم Evangelion 3.0+1.01: Thrice Upon a Time)، عن أنه يفكر في الفترة القادمة بدخول معترك الأعمال السينمائية الحيّة، ويترك الأنمي بعض الشيء، مبررًا ذلك بأنه يستطيع فعل الكثير من الأشياء في السينما الواقعية، ما لا يستطيع فعله على الإطلاق في الأنمي، ولم يسرد المزيد من التفاصيل التعقيبية على هذه النقطة أبدًا.

0

شاركنا رأيك حول "السينما اليابانية لا تهدأ: عودة فيلم Demon Slayer للساحة مع انفجار أعمال أخرى!"