رحيل دييغو مارادونا
0

توفي اليوم، الأربعاء 25 نوفمبر، اللاعب الأرجنتيني الأسطوري دييغو مارادونا عن عمر يناهز 60 سنة نتيجة إصابته بسكتة قلبية في منزله في “تيغري-Tigre” في عاصمة الأرجنتين.

هذا وقد خضع اللاعب الأرجنتيني الشهير لعملية جراحية يوم 30 أكتوبر الماضي لإزالة جلطات دموية من دماغه، وأُرسل إلى منزله لإكمال فترة النقاهة وأظهر علامات جيّدة تُبشّر بالتعافي، لكن حاله تدهورت مؤخرا.

وقد عانى مارادونا باستمرار من الكثير من المشاكل الصحية، فقد تعرّض إلى عدة نوبات قلبية وأصيب بالتهاب في الكبد، إلا أن العملية الجراحية التي أجراها منذ أسابيع على المخّ كانت ربما الأخطر في حياته.

مارادونا الأسطورة

يُعتبر دييغو مارادونا أحد أبرز الأسماء في تاريخ كرة القدم وأهم اللاعبين الذين أنجبتهم الأرجنتين، وهناك من يعتبر أنه أفضل لاعب في القرن العشرين.

سجّل نفسه في السجل الذهبي للكرة المستديرة عندما قاد بلاده الأرجنتين إلى الفوز بكأس العالم لكرة القدم سنة 1986. وقد اشتهر مارادونا بمهاراته الكروية الباهرة وقدرته على صنع الأهداف، خَلْق فرص التسجيل، وتقديم المتعة لعشّاق اللعبة. تألّق كثيرا على الملاعب فقد قاد عدّة فرق إلى البطولة في الأرجنتين، إسبانيا وإيطاليا.

على الرغم من مكانته الكروية العالية ونُجوميته -التي لم تخمد بمرور السنين-، إلا أنّ إدمانه على الكوكايين وتعاطيه المستمر للمخدرات والكحول أثّر بشكل سلبي على مسيرته الكروية، فقد تعرّض عدّة مرات إلى الفصل بعد تأكيد الفحوصات على إدمانه.

0

شاركنا رأيك حول "رحيل دييغو مارادونا عن عمر الستين بعد إصابته بسكتة قلبية"