عملة الدوجيكوين تهبط بشدة عقب تصريحات رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي!
0

العملات الرقمية ليست بالأمر الحديث على العالم هذه الأيام، فهي قديمة وأثبتت كفاءة ملحوظة عندما بدأ الأمر ببضع العملات البسيطة؛ ثم ظهرت البيتكوين في السوق لأول مرة، ولحقتها العديد من العملات الأخرى مثل الإيثيريوم وغيرها، وبدأ الانفجار. تعتمد تلك العملات على التعدين بأجهزة وبرمجيات معينة، وتسخر قدرات معالجة الحاسوب والكهرباء المتصلة به، لتوليد شيفرات تُترجم إلى عملات لها وزن في السوق العالمي ويمكن تداولها مقابل العملات الأخرى المعروفة، والتي أبرزها الدولار الأمريكي. التعدين حاليًّا أشهر من السابق، وهذا نظرًا لظهور عملات أخرى مثل الدوجيكوين التي هي محور حديث اليوم، والتي هبطت بشدة بعد صفعة من قِبل أحد الرجال المسموعين في عالم المال والأعمال.

عملة الدوجيكوين تهبط بشدة عقب تصريحات رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي!

منذ أمس، شهدت الدوجيكوين سلسلة من الانحدارات الشديدة لأسفل، ومع الوقت شرعت في فقد جزءٍ كبير من قيمتها التداولية في السوق، بدأ الأمر بـ 10% ثم 14% وما زالت تهبط. أتى ذلك الهبوط المفاجئ بعد التصريح شبه المتوقع من السيد نيل كاشكاري، العضو بالحزب الجمهوري الأمريكي، والذي يشغل منصب رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي، وهو منصب كبير لبنك من أهم البنوك على مستوى العالم. كتب كاشكاري تعليقًا على أحد المنشورات البارزة بموقع Linked-in يرد فيه على تساؤل بخصوص النطق الصحيح لكلمة Doge، فقال: “النطق الصحيح هو الاحتيال”.

بالطبع أتى التعليق في إشارة إلى أن عملة الدوجيكوين عبارة عن احتيال ونوع من عمليات النصب على المشتري والبائع سويًّا، وأنه لا يجب تداول العملات الرقمية لكونها تضر بالعملات المحلية للبلدان المختلفة على مستوى العالم. وهذه ليست المرة الأولى التي يحارب فيها رئيس البنك العملات الرقمية مجملًا، فلديه توجه عام محافظ وداعم للعملات المحلية في مقابل تلك الرقمية، وهذا يرجع لعدم تحكم الدولة فيها بالقدر المطلوب؛ على عكس ما يحدث مع الدولار مثلًا.

عملة الدوجيكوين تهبط بشدة عقب تصريحات رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي!

الجدير بالذكر أن السؤال حول نطق كلمة Doge أتى على لسان السيد بول غريوال؛ كبير المسؤولين في شركة كوينبيز المتخصصة في العملات الرقمية، والتي ساعدت على انتشار الدوجيكوين. أي أن كاشكاري تصيَّد هذا المنشور بعينه على الموقع نظرًا لكون صاحبه هو الداعم الرئيس للعملة التي يريد محاربتها، بالطبع بهدف الوصول لأكبر عدد ممكن من الناس، وكانت استراتيجيته فعّالة فعلًا، وإلا لما كنا نتحدث عن تأثير تعليقه الآن في أراجيك.

أما بالنسبة لتاريخ الدوجيكوين، فهي عملة افتراضية مُعمّاة بدأ تدشينها كنوع من الكوميديا، حيث أنها مقتبسة عن شخصية (دوجي) التي يتم استعمالها في الميمز على مستوى العالم، لكن الكوميديا تحولت إلى واقع بعد أن أُعجب إيلون مسك بتلك العملة الغريبة، وقرر دعمها. من الخارج، يمكن القول أن الدعم أتى على سبيل إحياء الميم واستمراريته، لكن من الداخل فالأسباب أعمق من هذا بكثير. اهتمام إيلون بعملة الدوجيكوين أدى إلى ارتفاعها بشدة لفترة طويلة، وزاد التداول عليها أكثر وأكثر، مما تسبب في هبوط ملحوظ بعملات أخرى، وعلى رأسها البيتكوين. لذلك يقول البعض أن إيلون يحارب البيتكوين بالدوجيكوين ليس إلا؛ لخدمة مصالحه الاحتكارية الخاصة.

عملة الدوجيكوين تهبط بشدة عقب تصريحات رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي!

من المتوقع أن ترتفع العملة مرة أخرى بعد أن يختفي التأثير النفسي لتعليق رئيس البنك، وأيضًا من المتوقع تدشين مجموعة من التغريدات من قِبل إيلون نفسه على تويتر لرفع معنويات الناس مرة أخرى وبدء التداول بقوة من جديد، وهذا ما يحدث على الدوام في عالم العملات الرقمية، والبيتكوين خير مثال على ذلك.

هل ننصحك بالتداول في الدوجيكوين الآن؟

في الواقع، ننصحك أولًا بدراسة السوق وكيفية التداول في العملات الرقمية مجملًا، ثم التركيز على العملات التي تستطيع فعلًا أن تحقق تجربة استثمارية لا بأس بها.

0

شاركنا رأيك حول "عملة الدوجيكوين تهبط بشدة عقب تصريحات رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي!"