الخطاب الأخير لترامب
0

مع انتهاء فترة رئاسة دونالد ترامب ألقى خطابه الأخير قبل ساعات من مغادرته البيت الأبيض، قائلًا أنه حقق أكثر مما كان مطلوب منه تحقيقه، وجاء في خطابه الرئاسي الأخير:

أنهي فترة ولايتي باعتباري الرئيس الخامس والأربعين للولايات المتحدة الأمريكية بالقول أنني أقف هنا أمامكم بفخر لما حققناه معًا، واستطعنا تحقيق ما أتينا لأجله، بل حتى أكثر من ذلك، بدأت هذا الأسبوع حكومة جديدة، وندعو الله بأن تنجح بإبقاء أمريكا سالمة وناجحة.

شكر الرئيس المنتهية ولايته السيدة الأولى ميلانيا ترامب وعائلته، إلى جانب نائب الرئيس مايك بنس وعائلته، ورئيس موظفي البيت الأبيض مارك ميدوز، ومجلس وزرائه، وموظفي الإدارة، والخدمات السرية الأمريكية.

كانت غالبية الخطاب عبارة عن تفاخر ترامب بإنجازاته. في بعض الأحيان، كان يفعل ذلك بطرق مضللة بشكل مميز، على سبيل المثال، تباهى بطريقة إدارته لمعدلات البطالة المتراجعة، لكنه تجاهل ذكر أنه عندما تعرضت البلاد للوباء، زادت البطالة فعليًا بنسبة 40 في المائة تحت إدارته.

في النهاية ، يزعم ترامب أنه سيغادر منصبه بقلب مخلص وسعيد وروح متفائلة. في ساعاته الأخيرة في منصبه، أصدر دونالد ترامب قرارات بالعفو عن 73 شخصًا، ومن بين المعفي عنهم مستشاره السابق ستيف بانون، الذي يواجه اتهامات بالاحتيال. وأدرج بيان صادر عن البيت الأبيض قائمة بأسماء 73 شخصًا تلقوا عفوًا و 70 شخصًا ستخفف أحكامهم.

من الشائع أن يقوم الرؤساء المنتهية ولايتهم بإصدار عفو قبل مغادرة البيت الأبيض. يؤدي العفو إلى إلغاء الإدانة الجنائية، بينما يؤدي تخفيف العقوبة إلى تقصير أو إنهاء عقوبة السجن.

عندما يتعلق الأمر بالجرائم التي يتم توجيه التهم فيها في محكمة فيدرالية، يتمتع رئيس الولايات المتحدة فعليًا بسلطة غير محدودة في العفو. كانت هناك تكهنات بأن ترامب يحاول العفو عن نفسه أو أفراد أسرته قبل توجيه أي تهم محتملة. ومن غير الواضح ما إذا كان يتمتع بالسلطة القانونية للقيام بذلك وليس هناك سابقة لإصدار زعيم أمريكي مثل هذا العفو.

0

شاركنا رأيك حول "دونالد ترامب في خطابه الرئاسي الأخير… حققنا ما أتينا لأجله"