0
إن الأجرام القريبة من الأرض في النظام الشمسي كثيرة ويبلغ عددها حوالي 2700 جرم، معظم هذه الأجرام تقع في النظام الشمسي الداخلي بين كوكبي المشتري والمريخ، لكن مجلة تايم الأمريكية نقلت عن باحثين قولهم إنهم اكتشفو كويكبًا قريبًا من الأرض لا يتبع لأي من الكوكبين السابقين، هذا الكويكب قد يكون جزء من القمر، وهو قريب من الأرض ويشكّل شبه قمر صناعي.
لقد عُرِف الكويكب القريب من الأرض باسم kamo òalewa واكتشف في هاواي في نيسان سنة 2016، حيث لا يمكن ملاحظته إلا في بضعة أسابيع من هذا الشهر، وقد وصفه العلماء أنه بحجم “دولاب الملاهي” بقطر يتراوح بين 150 و190 قدم، ويبعد عن الأرض مسافة 9 مليون ميل.
تجدر الإشارة إلى أن هذا الكويكب تم اكتشافه عن طريق واحد من أكبر التلسكوبات في العالم، فقد لاحظ العلماء عند دراسة هاذا الجسم في جامعة أريزونا حدثًا غير اعتياديًّا، وهو انعكاس الضوء والتطابق مع الصخور القمرية التي تم أخذها من بعثات أبولو التابعة لناسا، وهذا ماقاد علماء الفلك للاستنتاج بأن هذا الجسم هو “جزء من القمر”.
صرّح بن شاركي طالب الدراسات العليا في جامعة أريزونا: “لقد أجريت دراسة على جميع الكويكبات القريبة من الأرض، جميعها تمتلك صفات مشتركة وتختلف عن الكويكب kamo òalewa” فبعد عدة دراسات استمرت لأكثر من ثلاث سنوات بهدف مناقشة ما إذا كان هذا الكويكب قد أتى من القمر، قال فينشو ريدي الأستاذ المساعد والمستشار في علوم الكواكب والقمر في ولاية أريزونا: “لقد شككتا في أنفسنا حتى الموت”

وقد أكدت دراسات الفريق أن Kamo’oalewa هو مجرد قطعة أنقاض قمرية تطايرت بعيدًا عن القمر، فبدلًا من التصاعد في الفضاء أو الهبوط على سطح الأرض تحولت إلى شبه قمر صناعي، ويقول شاركي: “يوجد الآلاف من الحفر على سطح القمر، ولا بدّ أن تكون بعض هذه المقذوفات القمرية عالقة في الفضاء”.

لن يستمر Kamo’oalewa إلى الأبد، حيث أن مساره الحالي ليس مستقرًا تمامًا، فوفقًا لتقديرات شاركي وآخرون، سيبقى الجسم قريبًا من الأرض لنحو 300 عام فقط، بعد ذلك سيتحرر من قيود الجاذبية وسيبتعد في الفضاء وحيدًا بعد أن كان رفيقًا للقمر والأرض.

0

شاركنا رأيك حول "قمر صغير بحجم قلعة ديزني يدور حول الأرض، وسيبقى لمدة 300 عام على الأقل"