مليون شهادة من إدراك
0

أعلنت منصة إدراك اليوم الواقع في 15 فبراير 2021 خبر إصدارها لمليون شهادةٍ تعليمية. المؤسسة التعليمية التي بدأت كمبادرةٍ من مؤسسة الملكة رانيا للتعليم والتنمية في عام 2014، وصل عدد الشهادات الصادرة عنها مليون شهادة تعليمية وعدد المتعلمين على موقعها تجاوز 4 مليون متعلّم.

“أطلقنا إدراك لكي ندرك ما فاتنا، وندرك المستقبل الذي يليق بنا وبتاريخنا وبرسالة بعثت إلينا بدأت بإقرأ”

الملكة رانيا العبدالله

المزيد عن إدراك:

تعمل إدراك بالشراكة مع edX وهي إحدى المنصات التعليمية الإلكترونية الأولى على مستوى العالم والتابعة لجامعة هارفرد الأميركية و معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا. تسعى إدراك إلى إبراز وتحفيز الخبراء العرب من كافة المجالات لإثراء المحتوى التعليمي العربي على الإنترنت ومشاركته مع المتعلمين العرب.

مليون شهادة صادرة عن مؤسسة إدراك، وإحصائياتٌ قد تهمك:

  • استحوذت الإناث على النسبة الأكبر من المليون شهادة الصادرة بنسبة تصل إلى 55% ، بينما كانت نسبة الذكور الحاصلين على الشهادة 44%.
  • على الرغم من تنوع الدورات التدريبية التي تطرحها المنصة في مجالاتٍ مختلفة تتنوع بين التكنولوجيا، إدارة الأعمال، التنمية الذاتية وغيرها، إلا أنّ هناك 5 دورات تفوّقت على غيرها من ناحية عدد الشهادات الصادرة وهي: الإسعافات الأولية، الرخصة الدولية لقيادة الحاسب الآلي، تعلم اللغة الإنجليزية، إدارة وتنظيم الوقت وتمالك الضغوط ومهارات القيادة.
  • يبدو أن أهمية التعلّم عن بعد أصبحت أمرًا مدركًا من قبل مختلف الشباب العربي حيث كانت النسبة الأكبر من هذه الشهادات من نصيب الشباب في سن الجامعة فحصلت الأعمار بين 20 إلى 24 على نسبة 27% منها، بينما كانت نسبة الأعمار الأكبر المتراوحة بين 25 إلى 29 سنة 18%، كذلك الأمر بالنسبة للذين تجاوزت أعمارهم 40 سنة. تأتي بعدهم الفئة العمرية من 30 إلى 34 بنسبة 14%، والفئة العمرية من 35 إلى 39 بنسبة 13%. أخيرًا كانت الفئة العمرية الأقل حصولًا على الشهادات هي المتعلمين الأصغر من 20 سنة لتبلغ 10% فقط. قد يعزى الأمر لانشغالهم بمدارسهم أو تحديات التعلم عن بعد التي قد تمثّل صعوبةً لهذه الفئة تحديدًا.

توزّع الشهادات الصادرة عن مؤسسة إدراك بين دول الوطن العربي:

لما كانت الشريحة المستهدفة من منصّة إدراك الشعوب العربية الراغبة في تطوير إمكانياتها، كان لابدّ أن تكون الدورات مقدّمة باللغة العربية، الأمر الذي جعل الدورات سلسة تناسب جميع مواطني العالم العربي على مختلف أقطاره. لذا، توزّعت معظم الشهادات الصادرة عن مؤسسة إدراك بين الدول العربية على الشكل التالي:

  • كانت حصة الأردن من الشهادات الصادرة الأكبر حيث بلغ عددها 369 ألف شهادة.
  • تليها مصر التي احتلّت المركز الثاني بـ 226 ألف شهادة.
  • وفي المركز الثالث كانت السعودية بـ 162 ألف شهادة.
  • تليها في المركز الرابع دولة الإمارات العربية المتحدة بعدد يصل إلى 48 ألف شهادة.
  • وأخيرًا، احتلّ المغرب المركز الخامس بعدد شهادات يصل 38 ألف شهادة.

يومٌ تاريخي في مسيرة إدراك يستحق التأريخ والتوثيق. مباركٌ لإدراك ولحملة المليون شهادة.

0

شاركنا رأيك حول "إدراك تصدر مليون شهادة تعليميّة وتعلّم أكثر من 4 ملايين آخرين!"