إيلون ماسك يحذّر من فناء الجنس البشري.. والاحتباس الحراري ليس السبب!

إيلون ماسك يحذّر من فناء الجنس البشري..والاحتباس الحراري ليس السبب!
محمد علواني
محمد علواني

2 د


حذّر إيلون ماسك؛ المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة SpaceX الملايين من متابعيه على Twitter، مدعيًا أن "الانهيار السريع والمزعج في معدلات المواليد" سيكون له عواقب وخيمة.

وعاد إيلون ماسك مرة أخرى إلى Twitter بتحذير صارخ بشأن زوال البشرية؛ حيث رد قطب تسلا على منشور على صفحة المعجبين "MuskUniversity"، التي نشرت اقتباسًا له جاء فيه: "إذا استمر الانهيار المزعج في معدل المواليد، فإن الحضارة ستموت حقًا، ولن نسمع سوى أنين المسنين والعَجَزة". 

سارع المعجبون والمتابعون بدورهم إلى التناغم والتعاطي مع آخر أفكاره إيلون ماسك المثيرة للجدل دومًا، فقد كتب أحدهم: "صباح الخير يا إيلون، لا تتشدد، ستنجو البشرية. لقد كانت وستظل دائمًا باقية حتى نهاية المطاف، فلا تكن متشددًا".

ولكن جاء تعليق آخر متناغمًا مع آراء إيلون ماسك؛ حيث كتب صاحبه: "انظر إلى أوروبا، على سبيل المثال، فكبار السن الأغنياء يرفضون إنجاب أطفال؛ لأنهم يريدون الاستمرار في العيش بأسلوب حياة فاخر. يحتاج العالم حرفيًا إلى أشخاص أغنياء واعون مثل إيلون، إذا كنا نريد حقًا  استمرار الجنس البشري".

وشارك ثالث رسمًٍا بيانيًا يوضح نموًا هائلًا في عدد سكان الأرض منذ عام 1800، مضيفًا بأسلوب تهكمي ساخر: "هل هو كذلك؟".

ذو صلة

وأفصح إيلون ماسك؛ مؤسس سبيس إكس، أكثر من 104 مليون متابع عن مخاوفه، قائلًا إنه في حين أن الاحتباس الحراري لا يزال يمثل خطرًا كبيرًا على البشرية، فإن انخفاض معدلات المواليد من المرجح أن تضع نهاية للبشرية كما نعرفها.

وكان ماسك قد غرّد الأسبوع الماضي قائلًا: "الانهيار السكاني بسبب انخفاض معدلات المواليد هو خطر أكبر بكثير على الحضارة من الاحتباس الحراري". لكنه أضاف أيضًا: "وأعتقد أن الاحتباس الحراري خطر كبير".

ولكن على الرغم من قلقه الواضح بشأن نهاية البشرية، إلا أن إيلون ماسك لا يبذل قصارى جهده حقًا عندما يتعلق الأمر بإنقاذ الكوكب.

وقد تعرض الملياردير مؤخرًا لانتقادات شديدة عندما استقل طائرة خاصة في رحلة قصيرة جدًا مدتها تسع دقائق من سان فرانسيسكو إلى سان خوسيه، كاليفورنيا، على الرغم من وجود قطار مباشر كان سيقله إلى هناك عبر خمس محطات فقط.

وعلى إثر هذا، ثارت حفيظة مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي واصفين إيلون ماسك بأنه أحد "المليارديرات السيئين".

عبَّر عن رأيك

إحرص أن يكون تعليقك موضوعيّاً ومفيداً، حافظ على سُمعتكَ الرقميَّة واحترم الكاتب والأعضاء والقُرّاء.

ذو صلة

منظمة ألمانية تطالب بمنع الرجال اللّاحمين من ممارسة الجنس وإنجاب الأطفال!

طالب الفرع الألماني من منظمة (People for the Ethical Treatment of Animals (PETA)) بمنع جميع الرجال الذين يأكلون اللحوم من ممارسة الجنس- لأنه أحد أعراض "الذكورة السامة".

زعمت المجموعة أن الرجال يساهمون أكثر بكثير من النساء في أزمة المناخ، ويرجع ذلك أساسًا إلى كمية اللحوم التي يأكلونها.

وأشارت إلى بحث من العام الماضي نُشر في المجلة العلمية PLOS One، الذي وجد أن الرجال يتسببون بانبعاث غازات الاحتباس الحراري بنسبة 41 في المائة أكثر من الإناث بسبب عاداتهم الغذائية.

اقترح البحث أن على النساء "الإضراب عن الجنس لإنقاذ العالم" وحتى أنّه ذكر منع الرجال آكلة اللحوم من إنجاب الأطفال. وأشارت إلى أن كل طفل لم يولد سيوفر 58.6 طنًا من ثاني أكسيد الكربون سنويًا.

اتهم دانيال كوكس، قائد فريق حملة بيتا ألمانيا الآباء بإثبات رجولتهم على ما يبدو من خلال استهلاك اللحوم بشكل واضح.


حقيقة أن" سادة الشواء "الألمان يعتقدون أن عليهم إثبات رجولتهم لأنفسهم وأقرانهم من خلال تناول اللحوم ليس فقط على حساب الحيوانات، يوجد الآن دليل علمي على أن الذكورة السامة تضر أيضًا بالمناخ.

دانيال كوكس

بالإضافة إلى اقتراح حظر على الجنس والتكاثر، يعتقد كوكس أيضًا أنه يجب أن تكون هناك ضريبة لحوم شاملة بنسبة 41 في المائة على الرجال.

وقال: "بالنسبة لجميع الآباء الذين ما زالوا يشوون اللحوم وما زالوا يريدون أطفالًا بمستقبل يستحق العيش على كوكب صالح للعيش، نوصي بتغيير أسلوب حياتهم".

أثار الحظر المقترح على ممارسة الجنس عند الرجال الذين يأكلون اللحوم بعض الغضب في ألمانيا، التي تشتهر بالنقانق.

نشرت صحيفة بيلد الأكثر مبيعاً القصة على صفحتها الأولى، ووصفتها بأنها "اقتراح مجنون". وقال ألويس راينر، النائب عن حزب الاتحاد الاجتماعي المسيحي الألماني، وهو جزار ماهر، إن الفكرة "هراء تام".

وقالت النائبة عن حزب المحافظين في المملكة المتحدة، أليسيا كيرنز، إنه كان "افتراضًا متحيزًا على أساس الجنس" للإشارة إلى أن الرجال يأكلون اللحوم وأن النساء لا يأكلن، وأن النساء لا يستمتعن بالجنس بقدر ما يستمتع به الرجال، لذا يمكن استخدامه كأداة.

من ناحية أخرى، أوضحت الدكتور كاريز بينيت، وقال: "نحن لا نهتم حقًا بحياتك الجنسية … ما نهتم به هو الكوكب والحيوانات التي نشاركها معها".

يذكر أنّ هذه ليست أكثر الأفكار جنونًا في محاولة مكافحة تغير المناخ، بل سبق وسمعنا عن تعتيم الشمس وتفجير القمر، تستطيع الإطلاع على بعض من أغرب هذه الطرق من هنا: أغرب الطرق لتخفيف الاحتباس الحراري.

عبَّر عن رأيك

إحرص أن يكون تعليقك موضوعيّاً ومفيداً، حافظ على سُمعتكَ الرقميَّة واحترم الكاتب والأعضاء والقُرّاء.