الجسيمات النانوية في علاج السرطان
0

اختبر العلماء حديثًا واحدًا من أحدث الأساليب الجديدة لعلاج السرطان تشبه لحد كبير استراتيجية حصان طروادة وهي حث الخلايا السرطانية على التدمير الذاتي بنفسها وبدون اللجوء لاستخدام أي أدوية.

تعتمد هذه التقنية على استخدامات جسيمات نانوية دقيقة للغاية مغلفة بحمض أميني يسمى L-phenylalanine وهو أحد الأحماض الأمينية التي تعتمد عليها الخلايا السرطانية بشكل أساسي ولا ينتجه الجسم وإنما يستمده من اللحوم ومنتجات الألبان.

حتى الآن تمت تجربة التقنية على الفئران ونجحت الجسيمات النانوية في قتل الخلايا السرطانية بشكل فعال.

يعمل الحمض الأميني المغلف على الجسيمات النانوية على جعل الجسم “يتظاهر” بأنه حمض أميني صديق للخلايا، ولكن عندما تستخدمه الخلايا فإنه يضخ فيها مواد تعرف باسم مركبات الأكسجين التفاعلية – Reactive oxygen species والتي سرعان ما تسبب في تدمير الخلية ذاتيًا.

يقول دالتون تاي، أستاذ علم المواد بجامعة نانيانغ التكنولوجية بسنغافورة: “على عكس المتعارف عليه، استخدمنا في تجربتنا المادة النانوية كدواء بدلًا من استخدامها لنقل دواء”. كما وصف آلية عمل الجسيمات النانوية بأنها تشبه لحد كبير استراتيجية “حصان طروادة” فالحمض الأميني “يعمل كعباءة لإخفاء العلاج النانوي من الداخل” كما يقول.

حتى الآن ثبت أن العلاج يقتل حوالي 80% من خلايا سرطان الثدي والجلد والمعدة عند الفئران، هذه النسبة قريبة للغاية من قدرة أدوية العلاج الكيميائي المستخدمة اليوم، ولكن بدون الآثار الجانبية بالطبع.

0

شاركنا رأيك حول "العلماء يبتكرون تقنية جديدة لعلاج السرطان بدون استخدام أية أدوية"