Libya Film
0

قام أحد المطاعم بمدينة بنغازي الليبية بإستخدام الأفلام كوسيلة للترويج للمطعم، حيث أُطلق هاشتاق #أكلة_فيلم_لمطعم_بريمو، وكانت فكرة المسابقة هي عمل أكلة شهيرة من فيلم ومشاركتها عبر هذا الهاشتاق، والمفاجأة أن المسابقة قد لاقت إقبالاً كبيراً وتصدرت منصات التواصل الاجتماعي في ليبيا، وهذا ما يعكس حب الليبين للسينما لدرجة تصل إلى حب الطعام! المثير للاهتمام في هذه التجربة هو درجة الشعبية التي وصلت لها السينما وعدد القلوب التي استطاعت أن تصل إليها حتى في الدول التي لا يوجد بها دور عرض السينما مثل ليبيا، فلقد أصبح هذا النوع من الفن جزءاً من الثقافة الشعبية ليست في موطن هوليوود (الولايات المتحدة الأمريكية) فقط بل لدى العالم أجمع. أعطت هذه المسابقة الفرصة لجماهير السينما ليعبروا عن حبهم للسينما والأكل في آن واحد، وقد استطاعت أن تعطيهم مساحة إبداعية في إعداد الوجبات مثلما قُدمت في الفيلم.

جائزة الفائزين في المسابقة

Libya FILMS

الجائزة كانت أمراً يستحق الوقوف عليه أيضاً، فإلى جانب وجبة المطعم المجانية كانت هناك جائزة أخرى، حساب مدفوع مسبقاً على منصة نتفليكس الرقمية وهذا ما يوصلنا إلى نقطة كيف وصلت السينما إلى قلوب الملايين حتى بدون دور العرض؟ فقد اعتادت الجماهير في مثل هذه الدول على متابعة جديد الأفلام عبر الفضاء الإلكتروني، وقد استطاعت منصات رائدة مثل نتفليكس احتواء هذه الشريحة من السوق هذا إلى جانب عدد كبير من روّاد دور السينما في العالم، هذه الظاهرة قد خلقت حالة من الثقافة الشعبية العالمية إن صح القول فأصبحت للسينما لغة عالمية يتكلمها الجميع ولها شعبية قد تصل لشعبية الطعام!

صور لبعض المشاركات من المسابقة

Libya Film

 

Libya Film

 

Libya Film

 

Libya Film

 

Libya Film

Libya Film

 

Libya Film

0

شاركنا رأيك حول "عندما يتحول الشغف السينمائي إلى طعام.. مسابقة سينمائية من ليبيا تلفت الأنظار"