كل ما هو مولر عظيم: وفاة جيرد مولر تهزّ شباك القلوب!
0

هناك العديد من العباقرة في تاريخ كرة القدم، منهم اللاعب والمحلل والمدرس والمعلق، وحتى مخرج المباريات الأبرز في قلوب وعقول الملايين على مستوى العالم. إنه عالم عملاق لا يمكن لمجلدات أن تصف ما فيه من أعاجيب، لكن على أقل تقدير تستطيع إعطاء الحقوق لأصحابها، خصوصًا الأفضل منهم. أنتجت ألمانيا ماكينات كروية على مستوى لم تستطع أي بلد أخرى أن تصل إليه، ولهذا سُمي اللاعبون الألمان دائمًا وأبدًا بـ “الماكينات الألمانية”، وفي تاريخ كرة القدم الألمانية تحديدًا، فاسم (مولر) له وزن ثقيل، وكل اللاعبين الحاصلين على هذا الاسم بشكلٍ أو بآخر، يكونون من العلامات البارزة في كرة القدم الألمانية. وعندما نأتي على ذكر مولر، فيجب أن نأتي على ذكر اللاعب العلّامة جيرد مولر بالطبع.

في يوم 15 أغسطس 2021، توفي اللاعب والمدرب العالمي جيرد مولر، تاركًا خلفه مشوارًا كرويًّا أخّاذًا بحق، وكوكبة من المباريات والأهداف واللقاءات والمقاطع التي تثبت أنه فلتة من فلتات كرة القدم في تاريخ الرياضة كله تقريبًا. استقبل العالم خبر الوفاة بمزيجٍ من الحزن والأسى، وهذا لأن عنفوانه في الشباب، مصحوبًا بنبتره المتعالية في اللقاءات الصحفية والتلفزيونية والمعتزة جدًا بالأرض الألمانية؛ عملا سويًّا على تغليفه بهالة من الكاريزما الطاغية، وأجبر الملايين على حبه كما أحبوا مارادونا بالضبط، وهذا بالرغم من اختلاف كليهما في الشخصية وأسلوب التعامل مع الميديا. استطاع جيرد مولر خلال سنين طويلة من عمره أن يتربع على عرش اللاعبين العالميين عمومًا، واللاعبين الألمان خصوصًا، محطمًا الأرقام القياسية واحدًا تلو الآخر في عيون المحللين قبل الجمهور، حتى حصل على لقب هدّاف كأس العالم لكرة العدم عام 1970 عن جدارة، وهذا برصيد عشرة أهداف بالتمام والكمال، مما ساعده على إثبات نفسه أكثر وأكثر في تاريخ الساحرة المستديرة.

كل ما هو مولر عظيم: وفاة جيرد مولر تهزّ شباك القلوب!

هناك العديد من المحطات الفاصلة والدقيقة جدًا في حياة الكروي الراحل جيرد مولر، لكن بالمجمل يمكن القول أن حياته تمحورت بالكامل حول تسجيل الأهداف، فكان من الهدّافين أصحاب الشأن والقامة في كرة القدم، وسجل 68 هدفًا في 62 مباراة دولية طوال حياته، وهو رقم قياسي عملاق لم يستطع أحد تحطيمه حتى أتى عام 2014 وكسر الرقم اللاعب المتميز كلوزه، كما أن أهداف مولر المتميزة تمركز أغلبها في 10 مباريات أيقونية بكأس العام 1970؛ فهو لم يحصل على لقب هدّاف كأس العالم من فراغ!

سجل جيرد مولر 14 هدفًا عبقريًّا في كأس العالم للفيفا، وظل بهذا الرقم متربعًا على عرش الهدافين، لكن للأسف تم تحطيم الرقم القياسي على يد الأسطورة رونالدو في شباك غانا بعام 2006، حيث أحرز 15 هدفًا، متفوقًا على أهداف مولر بهدف واحد فقط. وبعيدًا عن المباريات الدولية، فإنه واحد من خمسة لاعبين فقط في تاريخ كرة القدم الذين استطاعوا هزّ الشباك بأكثر من 700 هدفًا، حيث كان رقمه الخاص هو 735 هدفًا في إجمالي مبارياته. أظهر مولر عبقريته مع نادي بايرن ميونخ الألماني، وسجل في الدوري الألماني الممتاز إجمالي 365 هدفًا في 427 مباراة، وهذا يعتبر في حد ذاته نيشان شرف في صدر الكرة الألمانية جملة وتفصيلًا.

كل ما هو مولر عظيم: وفاة جيرد مولر تهزّ شباك القلوب!

لاحقًا توارى جيرد مولر عن الأنظار وتم إسدال الستار على حياته الكروية الناجحة، ودخل في نوبات من الحزن والكآبة والإفراط في الشراب، حتى وصل إلى الإدمان ذاته. لكنه بعد ذلك عاد للأضواء من جديد مدربًا، وتم اختياره سفيرًا لمدينة ميونخ في كأس العالم ألمانيا 2006، ومنذ ذلك الحين واسمه في قلوب وعقول الملايين، وهذا حتى وفاته المنية في أغسطس الجاري.

عاش مولر حياة حافلة بالنجاحات، ويمكن القول فعلًا أن كل ما هو مولر… عظيم!

0

شاركنا رأيك حول "الصدى العالمي لرحيل أقوى مولر في تاريخ ألمانيا: وفاة جيرد مولر تهزّ شباك القلوب!"