تأجيل لعبة God of War: Ragnarök .. لكن مع خبر مفرح!
0

سلسلة ألعاب God of War ربما هي الأشهر في عالم حصريات سوني – Sony لأجهزة البلايستيشن – Playstation بشكلٍ عام. تتحدث اللعبة بالمجمل عن رجل قوي الشكيمة وغاضب على الدوام اسمه (كيراتوس)، يعيش حياته من أجل الانتقام من الآلهة وقتلهم بأكثر الطرق وحشية ودموية على الإطلاق. لاقت السلسلة اهتمام الجمهور منذ الجزء الأول، وها نحن مع في موعد مع أحدث أجزاء السلسلة بعنوان God of War: Ragnarök لكن يبدو أن الرياح أتت بما لا تشتهي السفن.

تم الإعلان عن اللعبة منذ فترة طويلة فعلًا، وكانت قيد التطوير لسنين وسنين، حتى أكدت سوني على صدورها لجهاز PS5 الجديد بشكلٍ حصريّ خلال عام 2021. لكن اليوم خرجت سوني وقالت رسميًّا أن اللعبة ستؤجل إلى عام 2022، وذلك عبر تغريدة من الحساب الرسمي لاستوديو سانتا مونيكا (الاستوديو المطور للسلسلة) على تويتر. الجدير بالذكر أن الاستوديو برر ذلك بكونه يريد تقديم اللعبة بالشكل المنوط بها الظهور عليه للجمهور، وبالطبع هذا منطقيّ بعد مأساة لعبة Cyperpunk 2077 في العام الماضي؛ اللعبة ذات السبع سنوات من التطوير، والتي صدرت كلعبة لا يمكن لعبها من الأساس. بالطبع قابل مجتمع اللاعبين هذا الخبر بمزيج من الحزن تارة، والفرح تارة أخرى؛ فعلى أقل تقدير سانتا مونيكا يقدر جمهوره ويهتم به.

الخبر السعيد للعبة God of War: Ragnarök !

ومن الناحية الأخرى، فالخبر السعيد هو أن مُلّاك الـ PS4 لن يرموا جهازهم سريعًا لشراء الـ PS5 من أجل God of War: Ragnarök على وجه التحديد؛ حيث أعلن الاستوديو أيضًا عن أن اللعبة صادرة للـ PS4. هذا بالضبط ما حدث مع ألعاب أخرى كانت حصرية للـ PS5 فقط في البداية، لكن قررت سوني أنها لن تقتل الجيل القديم سريعًا وأصدرتها له، واللعبة التي سبقت God of War هي بالطبع لعبة السباقات الأشهر لسوني: Gran Turismo 7.

تأجيل لعبة God of War: Ragnarök .. لكن مع خبر مفرح!

تم الإعلان عن اللعبتين في مؤتمر سوني نفسه لإطلاق الـ PS5 منذ فترة طويلة، وألقى سانتا مونيكا الضوء على بعض التفاصيل الخاصة باللعبة، على أمل إصدارها في 2021، لكن هذا لن يحدث على كل حال للأسف. والسؤال هنا: “ما الذي حثّ سوني على عدم قتل الجيل القديم سريعًا؟”.

نظرة سوني للسوق

الإجابة بالتأكيد تتجسد في كميّة اللاعبين. عند النظر جيدًا إلى أهم أجهزة سوني بشكلٍ عام، سنرى أن الـ PS4 حقق نجاحات عملاقة طوال سنوات وجوده بالصناعة، وحتى عندما صدر جهاز الجيل الجديد، شرع الناس في بيع أجهزتهم القديمة لشراء الجديد، أي أنه تمت إعادة تدوير الأجهزة القديمة بنسبة كبيرة، ولم يتم حفظها في الخزانة؛ فبالتالي ليست أجهزة معدومة. هذا يعني أن الجهاز ما زال حيًّا، وإذا قررت سوني قتله سريعًا، ستغضب الجمهور ليس إلا، كما أنها رأسمالية بامتياز وتريد كسب أكبر قدر ممكن من المال عبر ألعاب الجيل القديم التي يشتريها ذوو الميزانيات المحدودة عندما حصلوا على الـ PS4 مستعملًا من آخرين. كلها عناصر تثبت أن سوني لا تخطط فقط للاستحواذ على سوق الألعاب وسحق المنافسين، بل أيضًا تعزيز ترسانة أسلحتها القديمة لعدم إعطاء فرصة للأجهزة القديمة للمنافسين لمواجهتها حتى؛ والقصد هنا بالطبع هي أجهزة XBOX كلها تقريبًا.

كما أن سوني استغلت بطاقة “الحصريات” مرة أخرى، حيث لم تعتمد فقط على الخصومات الجبّارة على متجر بلايستيشن أو العروض الممتازة بالتشارك مع مؤسسات أخرى مثل Discord وغيرها، بل أيضًا اعتمدت على البطاقة الرابحة دائمًا وأبدًا: الحصريات. نحن نعلم أن سوني ما هي إلا حصريات، ألعاب AAA عملاقة بالمعنى الحرفي للكلمة، ودائمًا ما تكون محور حديث الناس في كل مكان، ومحور حديث جوائز الألعاب أيضًا؛ وعلى رأسها Game Awards.

في النهاية لم تنتظر سوني ليكون خط الـ XBOX منافسًا لها بشكلٍ عام، لأن معها الحصريات على كل حال. كوكبة من الأعمال المصقولة باحترافية شديدة ولا يمكن لاثنان أن يختلفا على إبداعية أسلوب اللعب في كلٍ منها. فهل ستستطيع مايكروسوفت مجابهة حصريات سوني بحصرية Halo الوحيدة في الفترة القادمة؟

هذا ما ستكشفه الأيام!

0

شاركنا رأيك حول "تأجيل لعبة God of War: Ragnarök .. لكن مع خبر مفرح!"