إصابة الغوريلا بكورونا
0

أعلن حاكم ولاية كاليفورنيا إصابة ثلاث غوريلات في حديقة سان دييغو بفيروس كورورنا، بعد نتيجة الاختبار الإيجابية، بعد ظهور أعراض الرشح والسعال على الغوريلا، وهي بذلك تعد أول حالة إصابة بكورونا بين الغوريلا في العالم.

وصرحت المديرة التنفيذية للحديقة “ليزا بيترسون” لوكالة أسوشيتيد برس يوم الإثنين الماضي “إن ثمان غوريلات تعيش معًا في الحديقة يُعتقد أنها مصابة بالفيروس وأن العديد منها يسعل”.

وبعد ظهور الأعراض اختبرت حديقة السفاري براز مجموعة الغوريلا بعد أن بدأ اثنان من القرود في السعال في 6 يناير. وأكدت مختبرات الخدمات البيطرية الوطنية التابعة لوزارة الزراعة الأمريكية نتائج إيجابية في ثلاث غوريلات. يتم أخذ البراز من كل ثمانية للاختبار.

الغوريلا المصابة في حديقة السفاري في سان دييغو هي غوريلا السهول الغربية، المهددة بالانقراض بعد انخفاض أعدادها بأكثر من 60٪ خلال العقدين الماضيين بسبب الصيد الجائر والمرض، وفقًا للصندوق العالمي للحياة البرية.

وأكدت “بيترسون” إن الأطباء البيطريين يراقبون عن كثب الغوريلا وستظل في موطنها في الحديقة، ويتم إعطاؤها الفيتامينات والسوائل والطعام ولكن لا يوجد علاج محدد للفيروس، وأنه بصرف النظر عن بعض الاحتقان والسعال، فإن الغوريلا حالتها جيدة.

وأعرب خبراء الحياة البرية عن قلقهم بشأن فيروس كورونا الذي يصيب الغوريلا، وهي من الأنواع المهددة بالانقراض والتي تشترك في 98.4٪ من حمضها النووي مع البشر وهي بطبيعتها حيوانات اجتماعية.

جاءت العدوى من أحد أعضاء فريق رعاية الحياة البرية بالمنتزه، والذي ثبتت إصابته بالفيروس دون ظهور أعراضٍ عليه، وكان يرتدي قناعًا في جميع الأوقات حول الغوريلا، وكان قد تم إغلاق الحديقة أمام الجمهور منذ 6 ديسمبر كجزء من جهود إغلاق ولاية كاليفورنيا للحد من حالات الإصابة بفيروس كورونا. ومن ناحيتها، أكدت حديقة السفاري يوم الاثنين اتخاذ المزيد من تدابير السلامة لموظفيها، بما في ذلك طلب واقيات للوجه ونظارات واقية عند العمل على اتصال مع الحيوانات، كما تخطط حديقة حيوان سان دييغو سفاري بارك لمشاركة ما تتعلمه مع مسؤولي الصحة ودعاة الحفاظ على البيئة والعلماء لتطوير خطوات لحماية الغوريلا في غابات إفريقيا.

يتحدث مسؤولون بحديقة الحيوان إلى الخبراء الذين عالجوا فيروس كورونا لدى البشر في حالة ظهور أعراض أكثر خطورة على الحيوانات التي ستبقى مع بعضها، لأن فصلها قد يضر بالغوريلا التي تعيش في مجموعات متماسكة، وفي حين أن الحيوانات البرية الأخرى قد أصيبت بفيروس كورونا من المسك إلى النمور ، فإن هذا هو أول مثال معروف لانتقاله إلى القردة العليا ومن غير المعروف ما إذا كان سيكون لديها أي رد فعل خطير. وقال مسؤولو المتنزه إن التأكيد على أن الغوريلا عرضة للإصابة بفيروس كورونا يساهم في المعلومات حول كيفية تأثير الوباء على هذه الأنواع في موائلها الأصلية حيث تتلامس مع البشر والمواد البشرية.

حديقة حيوانات سان دييغو هي حديقة حيوانات في حديقة بالبوا في سان دييغو- كاليفورنيا، تحتوي أكثر من 3700 حيوان من أكثر من 650 من الأنواع والسلالات، وتضم من بينها الباندا العملاقة، وهي من بين حدائق حيوان قليلة في العالم تشتهر بذلك.
وتعيش الحيوانات فيها في بيئاتٍ مشابهة للمواطن الأصلية لكل حيوان، كمنطقة القطب الشمالي التي تحوي الدببة القطبية، والغابة المطيرة الأفريقية التي تحوي الغوريلا.

0

شاركنا رأيك حول "تسجيل أول حالة كورونا بين حيوانات الغوريلا في العالم"