الاقتران العظيم بين المشتري وزحل
0

كان ياما مكان، في سالف العصر والأوان، منذ 400 عام، تحديدًا في 16 يوليو 1623م، كان هناك اقترانًا عظيمًا، ولكن هذا الاقتران العظيم لم يُشاهَد إلا من المناطق القريبة من خط الاستواء في الكرة الأرضية.

وقبل ذلك، وكان ياما كان، وفي سالف العصر والأوان – ولكن أسلف بكثير الحقيقة – ومنذ 800 سنة، وتحديدًا في 5 مارس 1226م حدث الاقتران العظيم، وكان يمكن لأغلب المناطق في الكرة الأرضية مشاهدته.

أما اليوم، الاثنين 21 ديسمبر 2020، تحديدا من بعد الغروب وبداية الليل، سيمكننا مشاهدة الاقتران العظيم بالعين المجردة..

ما هو الاقتران العظيم؟

الاقتران العظيم هو ظاهرة فلكية نادرة الحدوث، تحدث كل 20 عاما عندما يقترب أكبر كواكب المجموعة الشمسية من بعضهما البعض، وهما كوكبا المشترى وقطره 142.984 كم، وكوكب زحل والذي يبلغ قطره 120.536كم. وبالرغم من أن اقتراب الكوكبين ظاهرة تحدث كل 20 عام، فاقترابهما الليلة يعد أمرًا استثنائيا، نظرًا لدرجة الاقتراب.. فعادةً تكون المسافة بينهما عند الاقتراب ما تعادل درجة أو درجتين، أما الليلة فالمسافة بينهما ستكون 0.1 درجة فقط، والاقتراب لهذه الدرجة هو ما يحدث كل عدة مئات من السنين.

الاقتران العظيم بين المشتري وزحل

ويتعين هنا تصحيح ما تذكره بعض المواقع، أو ما قد يكون ملتبسا لدى البعض، فعلى الرغم من أن المسافة بين الكوكبين ستكون قريبة جدًا، فلن يتحدان ويظهران كجرمٍ واحد، فالمسافة بينهما أقل من أن يحدث هذا، فالمسافة الحقيقية بين الكوكبين تبلغ ملايين الكيلومترات، وهذه الظاهرة مجرد تقارب ظاهري يُرى من الأرض.

كيف يمكننا أن نشاهد هذه الظاهرة؟

ولمشاهدة الظاهرة عزيزي القارئ، يمكن أن تنظر إلى جهة الغرب فور حلول الظلام، ومن مكان مفتوح بعيدٍ عن الأضواء، وستلاحظ جرما أبيضًا لامعًا جدا فوق الأفق الغربي، هذا هو كوكب المشتري، سيعلوه جرم آخر لامع ذهبي اللون هذا هو كوكب زحل. فعليًا، بدأ هذا الاقتراب منذ أيام، فلو كنت قد نظرت إلى السماء قبل يوم 21 ديسمبر فكنت ستلاحظ كلا الجرمين، ولكن اقترابهما سيصل الليلة، ليلة الإثنين 21 ديسمبر – تزامنًا مع الانقلاب الشتوي – إلى الذروة، ويمكن رؤيتهما في الأيام التالية أيضا، إلا أن المسافة بينهما ستزداد تباعدا، وسيعلو المشتري زحل، لتتبدل أماكنهما فى السماء بداية من يوم 25 ديسمبر.

الاقتران العظيم بين كوكبي زحل والمشتري

هذا بالنسبة لما يمكن مشاهدته بالعين المجردة، أما المشاهدة من خلال التلسكوب فستتيح رؤية أقمار المشترى الأربعة الكبيرة: أوروبا، آيو، كاليستو، جانيميد.

جدير بالذكر، من لم يتمكن من مشاهدة هذه الظاهرة الليلة فسيصطر للانتظار طويلا، فهي لن تحدث بهذا الشكل مجددًا إلا عام 2080م، ومن لن يتمكن من مشاهدتها في 2080 سيضطر للانتظار أطول وأطول، لأنها ستحدث مرة أخرى في عام 2417م.

0

شاركنا رأيك حول "ظاهرة الاقتران العظيم: اقتران بين كوكبي زحل والمشتري في ظاهرة فلكية لم تحدث منذ عام 1623"