0

في تمام الساعة 06:58 بتوقيت اليابان (صباح الاثنين) و 22.58 بتوقيت غرينتش (مساء الأحد)، وبعد تأجيل عملية الإطلاق مرتين، ينطلق مسبار الأمل الإمارايت إلى الكوكب الأحمر، في رحلة تبلغ 500 كيلو متر، ومن المقرر أن تصل الروبوتات في نهايتها في شهر شباط/ فبراير 2021 المصادف للذكرى خمسين لتأسيس الإمارات إلى الكوكب الأحمر.

مسبار الأمل هو نتاج عمل مهندسي إماراتيين في مدة بلغت ست سنوات، وتمت بإشراف أمريكي، وأغراض البعثة كثيرة، أهمها تحري السبب الذي أدى إلى فقد المريخ للكثير من مياهه وغلافه الجوي، كما يعتبر مقدمة لدخول الإمارات لنادي مستكشفي الكواكب، في خطوات بحثية على الطريق نحو التفكير في إمارات ما بعد النفط والغاز. عدا عن أنه وسيلة لإلهام الشباب الإماراتي والعربي بأهمية البحث العلمي والإقبال على العلوم.

يضع القائمون على المشروع احتمال الفشل نصب أعينهم، لكنهم رغم ذلك مصرون على حق البلاد في المحاولة، وتعد خطوة بناء مهدسين إماراتييين للمسبار على درجة عالية من الأهمية، فقد رفض القائمون على المشروع شراء مركبة فضائية، ودخلوا بشراكات مع جامعات امريية لتقديم الخبرات اللازمة لذلك. وقد استضاف مختبر (فيزياء الغلاف الجوي والفضاء) في جامعة كولورادو، بولدر الكثير من عمليات البناء، بالإضافة إلى مركز محمد بن راشد للفضاء.

 

0

شاركنا رأيك حول "في مهمة تاريخية .. الإمارات تطلق مسبار الأمل نحو المريخ صباح اليوم"