صورة عن المريخ
0

بعد نجاح وصول مسبار الأمل إلى مدار الالتقاط حول الكوكب الأحمر، وذلك يوم الثلاثاء الذي مضى، الموافق 9 شباط/ فبراير 2020، أرسل المسبار البارحة، الأحد 15 فبراير، أول صورة للمريخ، وذلك من ارتفاع 25 ألف كيلومتر عن سطح الكوكب.

“إرسال أول صورة للمريخ بعدسة مسبار الأمل.. بُشرى خير وفرحة جديدة، ولحظة فارقة في تاريخنا، تدشّن انضمام الإمارات إلى نخبة دول العالم المتقدمة في استكشاف الفضاء.. إن شاء الله تسهم هذه المهمة في فتح آفاق جديدة في عملية استكشاف الكوكب الأحمر تعود بالخير على البشرية والعالم والمستقبل” – الشيخ محمد بن زايد آل نهيان.

بهذه الكلمات المُفعمة بالأمل، غرّد الشيخ محمد بن زايد آل نيهان ولي عهد أبو ظبي ونائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، غرّد على حسابه على تويتر فرحًا بأول صورة يلتقطها مسبار الأمل للمريخ.

وإن أول ما أظهرته الصورة الملتقطة عند شروق الشمس، هو بركان “أوليمبوس مؤنس”، وهو بركان معروفٌ بأنه الأكبر بين براكين المجموعة الشمسية، وأكبر بركان على سطح كوكب المريخ. ويظهر أيضًا في الجزء العلوي من يسار الصورة التي التقطها المسبار، القطب الشمالي لكوكب المريخ، ويظهر البركان في وسط الصورة. أوضحت الصورة أيضًا البراكين الثلاث القريبة من خط الاستواء على المريخ، وهي قمم اسكريوس وبافونيس وآرسيا، وفق ما ذكرته وكالة الأنباء الإماراتية رام.

أسفل الصورة إلى اليمين، تظهر الغيوم الثلجية فوق المرتفعات الجنوبية، وإذا انتقلنا إلى أعلى يسار الصورة، يمكننا ملاحظة الغيوم الثلجية حول بركان ألبا مؤنس. أما إذا دققت النظر في أعلى الصورة ويمين المنتصف منها، يمكنك رؤية الغيوم الثلجية بوضوح عند النظر بين الكوكب الأحمر والفضاء من حوله.

كما قلنا سابقًا عن مهمة مسبار الأمل الأسمى، والتي هي دراسة شاملة عن مناخ الكوكب الأحمر، وبالتالي كصورة أولية، أظهرت الغيوم الثلجية في مناطق جغرافية مختلفة من الكوكب نظرة جزئية عن المناخ، وبالتقاط المسبار فيما بعد أكثر من صورة في أكثر من منطقة وفي أوقات مختلفة من اليوم، حتمًا سيعزز ذلك فهمنا لمناخ المريخ.

التُقطت الصور عبر كاميرا الاستكشاف الرقمية EXI المخصصة لقياس الجليد والأوزون في الطبقة السفلى من غلاف الكوكب، وبانتظار صور أخرى ليقوم المسبار بمهمته على أكمل وجه.

0

شاركنا رأيك حول "مسبار الأمل الإماراتي ينجح في إرسال أول صورة للمريخ"