شركة هواواي تتحول إلى تربية الخنازير بعد انخفاض مبيعاتها من الهواتف الذكية!
0

بعد منعها من الوصول إلى المكونات الحيوية في التكنولوجيا، ووصفها من قِبل الرئيس السابق دونالد ترامب بأنها تهدد الأمن القومي للولايات المتحدة، اتجهت شركة هواوي (Huawei) العملاقة الخاصة بتصنيع معدات الاتصالات السلكية واللاسلكية، اتجهت إلى “تكنولوجيا” تربية الخنازير بدلًا من الهواتف الذكية، وذلك بسبب انخفاض مبيعاتها وتلقيها عقوبات صارمة على هواتفها الذكية.

ادعى ترامب أن الشركة بإمكانها مشاركة بيانات العملاء مع الحكومة الصينية، وهي مزاعم نفتها الشركة مرارًا وتكرارًا، ونتيجة لذلك، اقتصرت صناعات الشركة التي تُعد أكبر صانع لمعدات الاتصالات في العالم، على تصنيع تقنيات الجيل الرابع فقط 4G، لأنه ليس لديها الإذن من الحكومة الأمريكية لاستيراد مكونات الجيل الخامس 5G.

وتشير المصادر أنه نتيجةً لذلك، اضطرت الشركة للبحث عن مصادر أخرى لإيرادات تقنيتها، فما كان منها إلا العمل على تربية الخنازير بتقنية الذكاء الاصطناعي، حيث تملك الصين أكبر صناعة لتربية الخنازير، وتُعدّ موطنًا لنصف الخنازير الحية حول العالم، لذا قررت إدخال تقنيات الذكاء الصنعي في عملية تحديث المزارع للكشف عن الأمراض وتعقّب كل ما يخص الخنازير، من مراقبة وزنها ونظامها الغذائي وغير ذلك.

وتعمل بعض الشركات التقنية الكبرى في الصين، أمثال JD.com وAlibaba، بالفعل مع مربي الخنازير لجلب تقنيات جديدة، حيث أشار متحدث باسم شركة هواوي أن تربية الخنازير تُعدّ مثالًا على تنشيط الصناعات التقليدية بمساعدة تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات. بالإضافة إلى كل ما سبق، سيتم تطوير مختبر ابتكار في مجال تعدين الفحم، سيتضمن عمالًا أقل، وسلامة أكبر، وكفاءة أعلى.

تشير بعض التقارير أن الشركة ستقلل من تصنيعها للهواتف الذكية بنسبة 60% تقريبًا لهذا العام، حيث ستتجه إلى تقديم خدمات الحوسبة السحابية وتصنيع المركبات الذكية والأجهزة القابلة للارتداء. تراجعت مبيعات الشركة من الهواتف الذكية بمعدل 42% في الربع الأخير من العام السابق، حيث عانت من محدودية المعروض من الرقائق الدقيقة، وفُرض الحظر عليها من تطوير تقنيات الجيل الخامس في عدد من البلدان بما في ذلك المملكة المتحدة، بسبب مخاوف تهدد الأمن القومي.

0

شاركنا رأيك حول "شركة هواوي تتحول إلى تكنولوجيا تربية الخنازير بعد انخفاض مبيعاتها من الهواتف الذكية!"