نقلًا عن صحيفة ديلي ستار، يفكّر العلماء جدّيًا في بناء مستعمرات بشرية على الكوكب الأحمر، وذلك من خلال إنشاء "طوب الفضاء"، الذي كشفوا عن مكوناته فيما بعد: عبارة عن تُربة المرّيخ ممزوجةً ببولِ روّاد الفضاء، ذلك بعد تفكير الملياردير مالك تويتر حديثًا، إيلون ماسك، في بناء مستوطنة بشرية مستدامة على كوكب المريخ.

لقد تجاوز الأمر المشي على سطح القمر، ووضع الأعلام على سطح المريخ، وسبقه إلى بناء البيوت ومدينة على سطح المريخ. وعن عملية البناء، يقول الدكتور الوك كومار (Aloke Kumar)؛ وهو أستاذ مشارك في المعهد الهندي للعلوم (IISc)، إن التركيب البيولوجي الفريد لبول الإنسان (أو بول روّاد الفضاء)، وتربة الفضاء، يَعدنا في بناء حياة مستدامة تقريبًا على سطح المريخ.

وعن السبب في إمكانية الاعتماد على المكوّنين في البناء، فهو منطقي جدًا: يمكن البدء بتصنيع الطوب (البلوكات) عن طريق خلط غبار أرض المريخ مع اليوريا (اليوريا في البول)، والبكتيريا، بالإضافة إلى صمغ الغوار ومركب كلوريد النيكل. ينتج عن ذلك الخليط "ردغة" أو طين، ويتم سكب الطين في قوالب، وبعد عدة أيام، ستكون البكتيريا قد قامت بعملها، وحوّلت اليوريا إلى بلورات كربونات الكالسيوم.

تعمل البلّورات مع البوليمرات الحيوية المُفرَزة من البكتيريا، عَمَل الاسمنت، حيث تقوم بجمع جزيئات التربة معًا. الآن، يقوم الباحثون من المعهد الهندي للعلوم بتطوير تركيب الطوب، ويخططون للبحث في تأثير انخفاض الجاذبية على سطح المريخ، على عملهم، عدا عن طبيعة الغلاف الجوي أيضًا.

وأما عن مشاركة ماسك في هذا الموضوع، فهو من بدأ في هذه الفكرة الرهيبة، واعترف أنه يريد إطلاق حوالي 1000 ناقلة إلى المريخ، وبلغ سعر التذكرة إلى الفضاء حوالي 76000 جنيه إسترليني، أي ما يقارب 100000 دولار أمريكي. لا عجب في أن ماسك بادر وأطلق هذه الفكرة، وأعلن عن مبادرته في نقل الناس إلى المريخ!

يريد ماسك إنشاء مدينة في المريخ، تتمتع بالاكتفاء الذاتي وكأنها مدينة على الأرض، ويحتاج إلى بشر يسكنون فيها بالتأكيد، وقد اعترف أنه يحتاج على الأقل إلى حوالي مليون شخص، على الرغم من أنه يعرف قلّة الأعداد التي تريد دفع المال والمخاطرة الآن! لكنه يريدهم أن يجازفوا، فهو يهدف إلى بناء مستعمرة كاملة على المريخ بحلول عام 2050، لذا ادعى أيضًا أن أي شخص تقريبًا - في نظره - يمكنه العمل والادخار لمبلغ كهذا.

وقال ماسك:

"الآن يمكنك السفر إلى المريخ مقابل تريليون دولار. لا يوجد مبلغ من المال يمكن أن يمنحك تذكرة سفر إلى المريخ. لكننا لا نريد فقط أن نحمل أعلام المريخ ونترك آثار أقدامنا، وألا نعود لمدة نصف قرن كما فعلنا مع القمر. أعتقد أننا بحاجة لأن نكون بشرًا متعددي الكواكب"