0

أعلنت شركة فيرجن هايبرلوب، وهي الشركة المسؤولة عن تنفيذ مشروع كبسولة الهايبرلوب للنقل السريع، عن نجاح مشروعها بنقل أول رحلة لكبسولة تسير في أنبوب مفرغ في رحلة بسرعة 100 ميل في الساعة عبر صحراء ولاية نيفادا بالولايات المتحدة الأمريكية، وكان المشاركون هما جوش جيجل وسارة لوش، كبار موظفي شركة فيرجن هايبرلوب.

استغرقت رحلة الاختبار مدة 15 ثانية لقطع مسافة 500 متر من بداية مدينة فيغاس بولاية نفادا وحتى امتداد صحراوي كبير.

تمت الرحلة الأولى في مركبة XP-2 والتي تم إصدارها حديثًا لتكون مجهزة بكل أجهزة الأمان التي قد يحتاجها الرُكاب.

من المتوقع أنه عندما يتم تجهيز النظام بالكامل للعمل أن تكون الكبسولة التي سافر بها الركبان أكبر قليلًا لتتسع ما يصل إلى 28 راكبًا وبسرعة 760 ميلًا بالساعة.

قامت الشركة حتى الأن بإجراء أكثر من 400 اختبار نقل من نفس موقع فيغاس بنيفادا ولكن بدون ركاب.

كان الإعلان الأول عن مشروع الهايبرلوب في عام 2013 في إحدى مؤتمرات إيلون ماسك، وتأسست الشركة المنفذة، فيرجن هايبرلوب، عام 2014 لتبدأ في تنفيذ المشروع.

تسعى الشركة الآن للحصول على شهادة السلامة التجارية (من خلال تجارب النقل) بعام 2025، وتتوقع بداية العمليات التجارية لتنفيذ المشروع في الولايات المتحدة الأمريكية بعام 2030.

يُذكر أن تكلفة بناء الهايبرلوب أقل بكثير من تكلفة وسائل النقل الأخرى كالقطار، كما أنه لن يتأثر بانقطاع التيار الكهربي لاحتوائه على بطريات الليثيوم أيون.

0

شاركنا رأيك حول "استغرقت 15 ثانية فقط.. فيرجن هايبرلوب تعلن نجاح أول عملية نقل ركاب بكبسولة الهايبرلوب"