أزمة كوفيد- 19 في الهند
0

يعاني نظام الرعاية الصحية في الهند من ارتفاع قياسي في حالات Covid-19 أدى إلى تزايد الضغوط على أعداد أسرة المستشفيات واستنزاف إمدادات الأكسجين. وكانت عائلات المرضى تطلب العلاج لأبنائها بشكل يائس، وتُرك بعض المرضى دون علاج لساعات.

أبلغت الهند يوم الجمعة عن 332730 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا، مسجلة رقمًا قياسيًا عالميًا لليوم الثاني على التوالي. وبلغ عدد الوفيات 2263 حالة وفاة خلال 24 ساعة. وتنظم محارق جنائزية جماعية للجثث.

المحارق الجماعية في الهند
محارق جماعية في الهند لضحايا كوفيد-19 (مصدر الصورة رويترز)

أزمة الأكسجين في الهند

أدى الارتفاع الكبير في عدد المرضى إلى امتلاء كل غرف الطوارئ بهم. في ظل غياب ما يكفي من النقاط للإمداد بالأكسجين، والتي مهما ازداد عددها يبقى أقل مما هو مطلوب. يأتي المرضى بأسطوانات الأكسجين الخاصة بهم أو بدون أكسجين إلى المستشفيات العاجزة عن مساعدتهم بسبب عدم تواجد أسرّة كافية ونقاط أكسجين كافية حتى لتزويدهم بالأكسجين إن كان موجودًا.

يتجاوز الازدحام الأسرة إلى خطوط الهاتف التي تبقى مشغولة، فالناس يتصلون بخط المساعدة باستمرار. وخارج المستشفيات هناك جموع غفيرة تنتظر وسيارات إسعاف متوقفة بالمرضي الذين ينبغي إدخالهم، ولكن المشكلة هي أنه لا توجد أمكنة لهم.

تحاول الفرق الطبية إخراج المرضى الذين تستقر حالتهم بأسرع وقت ممكن لزيادة القدرة الاستيعابية في المشافي، لكن الأمور بالغة الصعوبة. إذ يُذكر أن هناك نقص شديد في الأدوية والأكسجين مقابل توافرها بأسعار باهظة في السوق السوداء. وقد أُغلقت ناطحات سحاب بأكملها جراء الانتشار المخيف لكوفيد-19.

كورونا فايروس في الهند

وصفت المحكمة العليا في دلهي الحالة بأنها “حالة طوارئ وطنية”، لكن أحد علماء الفيروسات وصفها بحالة “تداعي للنظام الصحي”، ففي مناطق ساخنة كمومباي ونيودلهي، الحياة بحد ذاتها أصبحت امتيازًا.

وتواجه ولاية ماهاراشترا، وهي الولاية الأكثر تضررًا في الهند، نقصًا في الأكسجين. وتوفي ما لا يقل عن 13 مريضًا بعد اندلاع حريق في وحدة العناية المركزة بمستشفى يعالج مرضى كوفيد في عاصمة الولاية مومباي. كما توفي 24 مريضًا من Covid في جزء آخر من الولاية بعد أن أدى تسرب إلى انقطاع تدفق الأكسجين إلى أجهزة التنفس الصناعي.

وتعاني ثلاث ولايات أخرى- غوجارات وأوتار براديش وهاريانا- أيضًا نقصًا حادًا. ويتم استخدام سلاح الجو الهندي لإيصال ناقلات الأكسجين والإمدادات إلى أجزاء مختلفة من البلاد.

كيف يتم تصنيع الأكسجين الطبي؟

يتم الحصول على الأوكسجين الطبي عبر عملية فصل للهواء وتقسيمه إلى غازات مختلفة منها الأكسجين. ثم تتم تنقية الأكسجين وتبريده بشكل فائق وتخزينه كسائل، وهو أقل حجمًا من الاحتفاظ به كغاز.

يستخدم الأكسجين المضغوط لملء الخزانات المعزولة التي تزود المستشفيات أو الإسطوانات الفردية للمرضى. ويُستخدم مبخر لتحويل الأكسجين مرة أخرى إلى غاز قبل توصيله إلى المرضى.

لماذا ترتفع حالات الإصابة بكوفيد-19 في الهند؟

ارتفع عدد الحالات خلال الموجة الثانية في الهند بسبب عدد من العوامل، منها تساهل البروتوكولات الصحية، مع فرض بعض الولايات ارتداء الكمامة بشكل متقطع. أضف إلى ذلك حضور الملايين من الناس المهرجان “كومبه ميلا” الهندوسي، والذي بلغ ذروته قبل 10 أيام بغطس جماعي في نهر الغانج. ظهرت سلالات جديدة من الفيروس، بما في ذلك سلالة “مزدوجة التحول”.

بالإضافة إلى السلالة الهندية ثنائية الطفرة، فإن السلالة البريطانية هي السلالة الأساسي الأخرى الموجودة في ولاية البنجاب، وتنتشر سلالة المملكة المتحدة بشكل خاص في ولاية ماهاراشترا ومدينة دلهي، حيث تكتظ غرف الطوارئ والمستشفيات.

التقى رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي يوم الجمعة برؤساء وزراء الولايات الأكثر تضررًا ومصنعي الأكسجين، وطلب من الولايات العمل معًا لوقف الاكتناز والسوق السوداء، قائلاً إن الحكومة تدرس أيضًا تحويل الأكسجين الصناعي لتخفيف الأزمة.

0

شاركنا رأيك حول "أزمة كوفيد-19 في الهند: تسجيل أرقام وفيات وإصابات قياسية جديدة في ظل نظام صحي وُصف بالمتداعي"