الجلوس دون فعل شيء مفيد
0

يُنصح الشباب دائمًا والبالغين عمومًا أن عليهم أن يقللوا من فترات جلوسهم دون فعل شيء، والرفع من فترات حركاتهم عن طريق القيام بالتمارين أو غير ذلك من الواجبات للشعور بالتحسن والتقليل من مخاطر الأمراض المزمنة، كما يساعد ذلك تطور الدماغ والإدراك. ولكن تشير دراسة جديدة من جامعة ولاية كولورادو بأمريكا أن بعض حالات الجلوس دون فعل شيء قد تكون جيدة على عكس المتوقع.

يدرس البحث الذي أجراه آغا بورزينسكا، الأستاذ المساعد بقسم التنمية البشرية والدراسات الأسرية بجامعة ولاية كولورادو بالولايات المتحدة الأمريكية الأداء المعرفي لدى عينة من المشاركين تبلغ 228 من كبار السن الأصحاء الذين تتراوح أعمارهم بين 60 إلى 80 عامًا.

نُشرت النتائج بمجلة علم النفس والشيخوخة، وأظهرت النتائج، كما كان متوقعًا، أن الكبار الذين قاموا بقضاء وقت طويل في القيام بنشاطات كالحركة والتمرين حصلوا على قدرات أفضل في الذاكرة والتفكير، ولكن مع ذلك كشفت البيانات أن البالغين الذين أمضوا وقتًا أطول في الجلوس دون فعل شيء كان أداؤهم أفضل في اختبار التفكير.

“من الموثق لنا بالطبع أن أداء التمارين والنشاط البدني مرتبط بتحسين صحة القلب والأوعية الدموية والتمثيل الغذائي، ولكن العلاقة بينه وبين الصحة العقلية غير مفهومة تمامًا، خاصةً عند كبار السن، نحن نعلم أنه عند تقدمنا في العمر حتى لو لم يكن لدينا أي مشاكل عقلية، فإننا نعاني من انخفاض في سرعة الأداء العقلي والذاكرة، وما كانت تطلع إليه هذه الدراسة هو فهم كيف أن سلوكياتنا وعادتنا يمكن أن ترتبط بالكفاءة العقلية في سن الكبر”
– أجراه آغا بورزينسكا، الأستاذ المساعد بقسم التنمية البشرية والدراسات الأسرية بجامعة ولاية كولورادو، معلقًا على دراسته.

0

شاركنا رأيك حول "قد يكون الجلوس وعدم فعل شيء مفيدٌ لأدمغتنا.. دراسة جديدة"