0

بعد تورطه في أعمال الشغب واقتحام مبنى الكابيتول الأمريكي في السادس من يناير/ كانون الثاني الماضي، أصدرت وزارة العدل الأمريكية قرارًا يقضي بالسجن على جاكوب شانسلي الملقب بـ “كيو آنون شامان” بالسجن لمدة 41 شهرًا.

ويأتي قرار القاضي رويس لامبرت بالسجن على شانسلي بعد انتشار العديد من الصور الملتقطة لهذا الأخير وهو يغطي رأسه بقبعة بقرني ثور ويلوّن وجهه بألوان العلم الأمريكي داخل قاعة مجلس الشيوخ. وقد لاقت هذه الصور صدى واسعًا وانتشرت بكثرة على صفحات الإنترنت، وخاصة بعد تركه ملاحظة تقول: “إنها مسألة وقت فقط، العدالة قادمة!”، وحمله علمًا أمريكيًا معلقًا على سارية الرمح.

ومن المرجح أن ينظر قضاة آخرون في الحكم الصادر بحقه، لأنه واحد من أوائل المتهمين المحاكَمين بجناية شغب من بين أكثر من 660 قضية.

وقد استخدم المدعي العام كيميرلي باسكال عدة أشرطة فيديو لإظهار تواجد شانسلي في المبنى وغرفة مجلس الشيوخ، وهو يصرخ منددًا، واصفًا تصرفه هذا بغير السلمي والغوغائي المرعب. وأضاف أنه قبل يوم السادس من يناير، نشر شانسلي رسائل عنيفة على وسائل التواصل الاجتماعي، يشجع فيها الآلاف من اتباعه على فضح السياسيين الفاسدين، والتنديد بالخونة والسارقين من اتباع الحكومة؛ في دعوة له لبدء الثورة.

وبعد اعتقاله بتهمة أعمال الشغب، طلب شانسلي العفو من الرئيس دونالد ترامب، واضرب عن الطعام في محاولة لكسب الرأي العام. وفي سبتمبر/ أيلول، اتهم بارتكاب جناية عرقلة تصديق الكونغرس على تصويت عام 2020.

وقد طالب شانسلي بإطلاق سراحه، متحدثًا عن تأثير السجن عليه، والتغييرات الجذرية التي أحدثها السجن الانفرادي في نفسه. مؤكدًا إدراكه لخطأه عند دخول المبنى، وواصفًا نفسه بأنه ليس إرهابيًا أو تمرديًا، بل هو رجل طيب خالف القانون. ووعد القاضي بألا يعود إلى السجن مرة أخرى فيما لو أطلق سراحه. وأضاف: “كنت في الحبس الانفرادي بسببي؛ بسبب قراري بخرق القانون، لذا عليّ أن أفعل ما فعله غاندي، أتحمل مسؤولية قراري”.

وقد أثار كلامه انتباه القاضي، الذي وصفه بأنه الخطاب الأروع الذي سمعه على مدار 34 عامًا من عمله، مشبهًا إياه بخطابات مارتن لوثر كينغ. وبرر القاضي قراره بعدم قدرته على فرض عقوبة أقصر من هذه.

وجاء قرار المحكمة في النهاية بالحكم على شانسلي بالسجن لـ 41 شهرًا مع دفع غرامة تبلغ 2000 دولار مقابل الأضرار التي لحقت بالمبنى خلال أعمال الشغب. كما قررت المحكمة إبقاءه تحت المراقبة لـ 3 سنوات بعد الإفراج عنه.

0

شاركنا رأيك حول "الحكم على الرجل ذو القرنين بالسجن 41 شهرًا لدوره في اقتحام مبنى الكابيتول الأمريكي"