0
  • توقع مؤسس شركة أمازون الملياردير الأمريكي جيف بيزوس أن البشر في المستقبل يمكن أن يولدوا ويقضوا حياتهم في مستعمرات خارج كوكب الأرض.
  • يعتقد بيزوس أن هؤلاء البشر المولودين في الفضاء سوف يرغبون في زيارة الأرض للتعرف على أرض أجدادهم.
  • فكرة استعمار الفضاء وإنشاء مستعمرات دائمة للبشر خارج الأرض هي محور التنافس بين إيلون ماسك وجيف بيزوس.

في رؤيته للمستقبل، يعتقد الملياردير الأمريكي جيف بيزوس أن البشر سيولدون في مستعمرات فضائية وسوف يزورون الأرض في العطلات. 

طرح بيزوس رؤيته هذه خلال مقابلة في منتدى إغناتيوس 2021 بالعاصمة الأمريكية واشنطن، وتحدث عن خطط شركة بلو أوريغون التي أسسها لاستكشاف وغزو الفضاء، وربط بين استكشاف الفضاء وإنقاذ كوكب الأرض.

خلال المقابلة، شرح بيزوس كيف ستكون مستعمرات الفضاء، وقال إنها ستكون على شكل اسطوانات هائلة الحجم ستطفو في الفضاء وتدور من أجل إنشاء جاذبية مثل جاذبية الأرض، ويمكن أن يعيش في كل مستعمرة حوالي مليون شخص، وستكون فيها أنهار وغابات وحيوانات برية.

وأضاف بيزوس: “سيولد الكثير من البشر في المستعمرات الفضائية ويعيشون فيها، ستكون هذه المستعمرات وطنهم، لكنهم قد يفكرون في زيارة الأرض بالطريقة التي نزور فيها حديقة يلوستون الوطنية”.

بيزوس يعتقد أن المستعمرات في الفضاء ستكون خيارًا أفضل وأسهل في التطبيق من محاولة تأهيل كوكب آخر مثل كوكب المريخ ليكون صالحًا للحياة، هذه هي نقطة الاختلاف الرئيسية بين رؤية جيف بيزوس وإيلون ماسك حول استعمار الفضاء، فالهدف الرئيس لإيلون ماسك هو استعمار كوكب المريخ وجعله صالحًا للحياة مثل كوكب الأرض، هذه الفكرة يعتقد بيزوس أنها مستحيلة لأن كوكب المريخ كبير جدًا ولا يحتوي على ما يكفي من الماء والموارد لدعم الحياة، ويعتقد أن فكرته لإنشاء مستعمرات عائمة في الفضاء أكثر سهولة.

يذكر أن إيلون ماسك كان قد غرد على تويتر عام 2019 حول خطة بيزوس لإنشاء مستعمرات عائمة، وقال إنها لن تنجح كونها تتطلب نقل كميات هائلة من المواد إلى الفضاء. وقال ماسك: “سيكون ذلك مثل محاولة بناء الولايات المتحدة في وسط المحيط الأطلسي”.

0

شاركنا رأيك حول "جيف بيزوس يتوقع أن يولد البشر يومًا ما في الفضاء ويزورون الأرض لقضاء العطلات"