جيف بيزوس يسترجع ذكريات “أيام الشقاء” والمتابعون يهاجمونه بما يستحق!

جيف بيزوس يسترجع ذكريات "أيام الشقاء"
محمد علواني
محمد علواني

2 د


حاول جيف بيزوس؛ مؤسس موقع أمازون، والذي تبلغ ثروته الآن حوالي 150 مليار دولار، تذكير الناس ببداياته المتواضعة؛ عبر نشر صورة له، على حسابه على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، وهو يأكل برجر ماكدونالدز بيج ماك، الذي يبلغ 3 دولارات.

كتب بيزوس معلّقًا على الصورة: "وظيفتي الأولى، وما زال نفس البرجر الرائع. يوم أحد سعيد!".

وكان بيزوس، قد عمل، ذات مرة، في مطعم ماكدونالدز أثناء نوبة الإفطار خلال دراسته في المدرسة الثانوية في ميامي بفلوريدا.

وربما كان الهدف من هذه التغريدة، تذكير الناس بأن بيزوس كان في السابق شخصًا عاديًا تمامًا مثل غيره من الناس، بل وكان يحصل على الحد الأدنى للأجور كذلك.

وعلى الرغم من أن بيزوس يعتبر مليارديرًا عصاميًا بنفسه، صنع نفسه بنفسه، إلا أنه حصل على بعض المساعدة من عائلته عند بدء تشغيل أمازون لأول مرة؛ حيث استثمر والداه ما بين 250 ألف دولار إلى 300 ألف دولار في تلك الشركة الناشئة وقتذاك، وهو ترف لا يمتلكه كثير من الناس.

ذو صلة

ولذلك سخر من بيزوس بعض متابعيه على تويتر، فقد كتب أحدهم: "واو. أتاح لك والداك العمل في مطاعم ماكدونالدز على الرغم من أنهم كانوا أثرياء وسوف يشاركون في عملك لاحقًا؟".

وقال متابع آخر على تويتر: "هدّئ من روعك يا أخي، أعطاك والداك ما يعادل 600 ألف دولار لبدء مشروعك التجاري".

وكتب ثالثٌ: "انظروا جميعًا. إنه مثلنا تمامًا! باستثناء المبلغ الفاحش من المال، والسلطة والتأثير، وصواريخ الفضاء، وإساءة استخدام العمالة، واحتكار البيع بالتجزئة. ولكن بخلاف تلك الأشياء ... لا زال البرغر شهيًا!".

يُشار إلى أن جيف بيزوس استقال من منصبه كرئيس تنفيذي لشركة أمازون، العام الماضي، ويشغل الآن منصب الرئيس التنفيذي للشركة.

عبَّر عن رأيك

إحرص أن يكون تعليقك موضوعيّاً ومفيداً، حافظ على سُمعتكَ الرقميَّة واحترم الكاتب والأعضاء والقُرّاء.

ذو صلة

منظمة ألمانية تطالب بمنع الرجال اللّاحمين من ممارسة الجنس وإنجاب الأطفال!

طالب الفرع الألماني من منظمة (People for the Ethical Treatment of Animals (PETA)) بمنع جميع الرجال الذين يأكلون اللحوم من ممارسة الجنس- لأنه أحد أعراض "الذكورة السامة".

زعمت المجموعة أن الرجال يساهمون أكثر بكثير من النساء في أزمة المناخ، ويرجع ذلك أساسًا إلى كمية اللحوم التي يأكلونها.

وأشارت إلى بحث من العام الماضي نُشر في المجلة العلمية PLOS One، الذي وجد أن الرجال يتسببون بانبعاث غازات الاحتباس الحراري بنسبة 41 في المائة أكثر من الإناث بسبب عاداتهم الغذائية.

اقترح البحث أن على النساء "الإضراب عن الجنس لإنقاذ العالم" وحتى أنّه ذكر منع الرجال آكلة اللحوم من إنجاب الأطفال. وأشارت إلى أن كل طفل لم يولد سيوفر 58.6 طنًا من ثاني أكسيد الكربون سنويًا.

اتهم دانيال كوكس، قائد فريق حملة بيتا ألمانيا الآباء بإثبات رجولتهم على ما يبدو من خلال استهلاك اللحوم بشكل واضح.


حقيقة أن" سادة الشواء "الألمان يعتقدون أن عليهم إثبات رجولتهم لأنفسهم وأقرانهم من خلال تناول اللحوم ليس فقط على حساب الحيوانات، يوجد الآن دليل علمي على أن الذكورة السامة تضر أيضًا بالمناخ.

دانيال كوكس

بالإضافة إلى اقتراح حظر على الجنس والتكاثر، يعتقد كوكس أيضًا أنه يجب أن تكون هناك ضريبة لحوم شاملة بنسبة 41 في المائة على الرجال.

وقال: "بالنسبة لجميع الآباء الذين ما زالوا يشوون اللحوم وما زالوا يريدون أطفالًا بمستقبل يستحق العيش على كوكب صالح للعيش، نوصي بتغيير أسلوب حياتهم".

أثار الحظر المقترح على ممارسة الجنس عند الرجال الذين يأكلون اللحوم بعض الغضب في ألمانيا، التي تشتهر بالنقانق.

نشرت صحيفة بيلد الأكثر مبيعاً القصة على صفحتها الأولى، ووصفتها بأنها "اقتراح مجنون". وقال ألويس راينر، النائب عن حزب الاتحاد الاجتماعي المسيحي الألماني، وهو جزار ماهر، إن الفكرة "هراء تام".

وقالت النائبة عن حزب المحافظين في المملكة المتحدة، أليسيا كيرنز، إنه كان "افتراضًا متحيزًا على أساس الجنس" للإشارة إلى أن الرجال يأكلون اللحوم وأن النساء لا يأكلن، وأن النساء لا يستمتعن بالجنس بقدر ما يستمتع به الرجال، لذا يمكن استخدامه كأداة.

من ناحية أخرى، أوضحت الدكتور كاريز بينيت، وقال: "نحن لا نهتم حقًا بحياتك الجنسية … ما نهتم به هو الكوكب والحيوانات التي نشاركها معها".

يذكر أنّ هذه ليست أكثر الأفكار جنونًا في محاولة مكافحة تغير المناخ، بل سبق وسمعنا عن تعتيم الشمس وتفجير القمر، تستطيع الإطلاع على بعض من أغرب هذه الطرق من هنا: أغرب الطرق لتخفيف الاحتباس الحراري.

عبَّر عن رأيك

إحرص أن يكون تعليقك موضوعيّاً ومفيداً، حافظ على سُمعتكَ الرقميَّة واحترم الكاتب والأعضاء والقُرّاء.