مبتكر مضاد الفيروسات مكافي ينتحر في زنزانته عقب إدانته بقضية عملاقة!
0

في عالم الفيروسات الحاسوبية، هناك الكثير من البرمجيات التي تساعد على تلافي وجودها في الأجهزة بشكلٍ عام، ألا وهي مضادات الفيروسات. هناك الكثير منها على الساحة، وكل عام يتم تجديدها بشكلٍ أو بآخر، لكن ربما أحد أهم تلك المضادات هو مضاد الفيروسات مكافي – McAfee Antivirus، والذي تظهر علامته في الكثير من الاسطوانات المُباعة لعمل تعريفات رسمية لمختلف اللوحات الأم على مستوى صناعة الإلكترونيات كلها، بجانب وجوده في مواقع فحص الملفات بالمرة الأولى أو الثانية للبرمجيات القائمة على فحص الملف المرفوع. بالمجمل إنه مضاد الفيروسات الأول من نوعه في عالم الحماية مقابل المال، لكن يبدو أن خلفه قصة حكمت على صاحبه بالعقاب الشديد وانتحر بسببها!

في إسبانيا، حكمت المحكمة رسميًّا بإحالة السيد جون مكافي إلى هيئة التهرب الضريبي بشكلٍ نهائيّ، حيث أنه استمر لثمان سنوات كاملة في التهرب من دفع ضرائب شركته الخاصة، بجانب ضرائب جميع الأموال التي يجنيها من منافذ أخرى مثل بيه قصة حياته الشخصية للصحف والمجلات للكتابة عنها، وهذا قبل أن يتم بيع مضاد الفيروسات مكافي كاملًا إلى شركة إنتل بمبلغ 7.6 مليار دولار أمريكي بالتمام والكمال. عندما ذهبت السلطات لأخذه من السجن وترحيله للجهة المعنية، وجدوه مفارقًا للحياة بالفعل. حاولوا إنعاشه بكل الطرق، لكن الأوان قد فات. يقول الخبراء أنها بنسبة كبيرة محاولة انتحار؛ كل الدلائل تشير إلى ذلك.

مبتكر مضاد الفيروسات مكافي ينتحر في زنزانته عقب إدانته بقضية عملاقة!

يبدو أن جون مكافي لم يستطع تحمل حقيقة أنه سيُسجن لسنين طويلة على التهرب من الضرائب لفترة لا بأس بها من عمره، فقرر إنهاء الأمر على طريقته الخاصة. الجدير بالذكر أن حياة مكافي مليئة بالتناقضات التي لا تُدخله في كوكبة الرجال “اللامعين” في عالم المال والأعمال. أجل كان رجلًا ثريًّا للغاية وصاحب نفوذ، إلا أنه كان رثّ الهيئة وفظًا أيضًا، بجانب طبعه الحاد في التعامل مع الآخرين، مما جعله من غير المرغوب فيهم بالطبقة العُليا لروّاد الأعمال. كما أن له العديد من القضايا في مختلف البلدان حول العالم، وكلها لم تكن في صالحه على الإطلاق، إلا أنه هرب من بعضها، وتعامل مع البعض الآخر بطريقته الخاصة.

في 2012، تم اتهامه بقتل جاره، وأيضًا تم اتهامه بالتحايل على الهيئات الضريبية من خلال كتابة عقاراته وممتلكاته الخاصة بأسماء وهمية لأشخاصٍ آخرين، كلهم في النهاية يقودون إليه باطنيًّا، مما يمنع الهيئات سابقة الذكر من محاسبته؛ في هذه الحالة عليهم محاسبة أشخاص ليسوا موجودين إلا على الورق. بجانب قضايا أخرى لها علاقة بتهريب السلاح والتطاول على الغير والعديد من الأشياء التي تجعل سمعته في العالم، غير جيدة بالمرة.

مبتكر مضاد الفيروسات مكافي ينتحر في زنزانته عقب إدانته بقضية عملاقة!

وبالنسبة لقضية التهرب الضريبي بعينها، قال مكافي سابقًا في تغريدة على تويتر أنه لم يتهرب من الضرائب لأن الضرائب في الأساس أمر غير قانوني، وهذا بالطبع حسب قناعاته الشخصية. وفي نفس عام نشر التغريدة سابقة الذكر، قبضت عليه السلطات الدومينيكية في محاولة لتهريب الأسلحة إلى البلاد. وأخيرًا تم القبض عليه في إسبانيا قبل أن يذهب للطائرة المتوجهة لتركيا، في محاولة جديدة للهرب إلى بلادٍ بعيدة تعرقل عملية القبض عليه وتسليمه لجهات التهرب الضريبي ليتلقى عقوبته؛ العقوبة التي يبدو أنه لم يكن ليتحملها، وقرر أخذ حياته بنفسه.

سواء كانت قصة جون مكافي مثيرة للاهتمام أو التأمل؛ إنه أحد الرجال الذين سيتذكرهم العالم بشكلٍ أو بآخر، رجل استطاع تدشين صناعة كاملة ذات مليارات المليارات من الدولارات في البورصة العالمية كل عام، وسبق عصره وقام بما لم يتجرأ أحد قبله على القيام به. سيتذكرك العالم يا جون، لكن لا نضمن أن يتذكرك بالمديح.

0

شاركنا رأيك حول "العثور على مبتكر مضاد الفيروسات جون مكافي ميتًا في زنزانته عقب الإدانة بالتهرب الضريبي"