استعدوا للجزء الثاني من لعبة Legend of Zelda: Breath of the Wild !
0

أجل، بالضبط، كما قرأتم، لعبة Legend of Zelda: Breath of the Wild ستحصل على جزء جديد!

لا يمكن الإنكار بأي حال من الأحوال أن اللعبة سابقة الذكر هي واحدة من الألعاب التي زلزلت الصناعة بالكامل، ولها نفس تأثير ألعاب Souls بالضبط. فمثلما تم عمل ألعاب مشابهة لها تحت عنوان “أشباه سولز – Souls Like”، تم عمل ألعاب شبيهة بزيلدا تحت عنوان “أشباه زيلدا – Zelda Like”، ومنها لعبة يوبي سوفت الشهيرة التي صدرت في العام الماضي باسم (السرمديون، فينكس نحو القمة – Immortals Fenyx Rising). إن تأثير عالم زيلدا عملاق، حتى أنه تم عمل محاكيات كثيرة للعب اللعبة على الحاسوب، نظرًا لكونها من حصريات أجهزة نينتيندو حتى هذه اللحظة.

استعدوا للجزء الثاني من لعبة Legend of Zelda: Breath of the Wild !

مؤخرًا نشرنا لكم خبرًا في أراجيك، نتحدث فيه عن انتقال مؤتمر E3 للألعاب من الحيِّز الفيزيائي إلى الافتراضي، وهذا نظرًا لتداعيات فيروس كورونا حتى الآن. وحاليًّا المؤتمر بالفعل يضرب شباك الصناعة كل يوم بأخبار جديدة وألعاب مثيرة للانتباه، وآخر ما تم الإعلان عنه رسميًّا هو حصول لعبة Legend of Zelda: Breath of the Wild على جزء جديد قريبًا. الجزء الجديد (حتى الآن) لن يحصل على عنوان مختلف عن الجزء السابق، وستكتفي نينتيندو بوضع رقم (2) بجانب الاسم الأصلي ليس إلا. وبالطبع لن تصدر اللعبة للجمهور بمختلف منصات اللعب، وستظل السلسلة حصرية لنينتيندو، وستكون هي نجمة جهاز السويتش في الأعوام المقبلة. الجدير بالذكر أن الجزء الأول من اللعبة صدر في عام 3 مارس 2017، ومنذ ذلك الحين لم تقم الشركة بتقديم أي شيء حيوي في السلسلة، مما يجعل الجزء الثاني منتظرًا من قِبل الملايين فعلًا.

نشرت نينتيندو العرض التشويقي الرسمي للجزء الثاني من لعبة Legend of Zelda: Breath of the Wild المنتظرة بشدة، وأتى العرض بطول دقيقة و 38 ثانية بالتمام والكمال، وسلط الضوء على عشرات المشاهد المنفصلة المحتوية على أجزاء فريدة ومميزة من عالم اللعبة المتوقع أن يغمرنا في عام 2022. وبالرغم من عدم إعطاء الشركة لميعاد دقيق للجمهور، إلا أن 2022 ميعاد مبشر فعلًا، وهذا نظرًا لأخذ الكثير من الألعاب في الحصول على تأجيلات في الفترة الأخيرة، خصوصًا لعبة God of War الجديدة، وأيضًا لعبة Halo الجديدة، الأولى حصرية لسوني، والأخرى لمايكروسوفت. من المعروف أن نينتيندو لا تتأخر في مواعيدها على الإطلاق، وهذا دافع للشعور بالحماسة أكثر وأكثر.

الجدير بالذكر أن أجهزة نينتيندو في الفترة الأخيرة باتت باهظة الثمن بشدة في البلدان العربية، وهذا نظرًا لصدور جهاز PS5 في الأسواق العربية بأسعار فلكية فعلًا، حتى من الموزعين الرسميين، وهذا شجع جمهور اللاعبين على دخول معترك أجهزة اللعب المنزلية الأخرى. والذي كان عليه الطلب بشدة هو النينتيندو سويتش لايت، وهذا على عكس المتوقع من الضغط على السويتش الأصلي. بات من الصعب الحصول عليه ولم تعد المتاجر تقوم بتجديد مخزونها منه بسهولة، مما فتح الباب أمام سوق المستعمل، والتي فيها يقوم المُلَّاك السابقين ببيع أجهزتهم بأسعار فلكية أيضًا.

والآن بعد إعلان نينتيندو عن لعبتها الجديدة، سيزداد الطلب على كل أجهزة الشركة التي تستطيع تشغيل اللعبة الجديدة عندما تصدر. وسواء أصدرت الشركة جهاز لعب جديد أو لا، في الحالتين ستظل أسعار الأجهزة بشكلٍ عام مرتفعة، بل وستزداد بعد صدور الجزء الثاني من لعبة Legend of Zelda: Breath of the Wild المحبوبة من قِبل الملايين على مستوى العالم.

ومن الناحية الأخرى، فهناك الكثير من المعلومات والإصدارات التي شرعت في إغراق عالم التكنولوجيا في الآونة الأخيرة، وهذا بفضل التصريحات النارية لما سيصدر قريبًا وتم الإعلان عنه في مؤتمر E3.

0

شاركنا رأيك حول "استعدوا للجزء الثاني من لعبة Legend of Zelda: Breath of the Wild !"