0

أعلنت شرطة العاصمة الصينية بكين أنها احتجزت عازف البيانو لي يوندي للاشتباه في زيارته لعاهرة تبلغ من العمر 29 عامًا وطلب ممارسة الجنس معها مقابل المال يوم الخميس الماضي، وبمجرد إعلان الخبر، قامت العديد من الشركات والمنظمات بقطع علاقتها مع عازف البيانو الصيني الشهير الملقب بـ “أمير البيانو”.

لم يحدد بيان الشرطة مدة احتجازه، لكن بحسب القانون الصيني، تعتبر الدعارة غير قانونية ويعتبر دفع المال مقابل الجنس جريمة تؤدي عادةً إلى الاعتقال الإداري لمدة تتراوح بين 10 و 15 يومًا. ويمكن تقليص مدة الاحتجاز إلى 5 أيام أو أقل من ذلك إذا كانت المخالفة بسيطة.

اشتهر لي بعد فوز بمسابقة فريدريك شوبان الدولية للبيانو حين كان بعمر 18 فقط، كما حصل على جوائز في العديد من المسابقات الأخرى، وهو يعتبر من أشهر عازفي البيانو، ليس على مستوى الصين، بل على مستوى العالم.

بعد انتشار خبر احتجازه بتهمة استدراج عاهرة لممارسة الجنس معها، قام موقع التواصل الاجتماعي الصيني ويبو، الذي يعتبر النسخة الصينية من تويتر، بحظر حسابه ومنعه من النشر.

كما قامت شركة الإعلام الصينية Mango TV بإزالة الحلقات السبع الأولى من برنامج Call Me By Fire، وهو برنامج مواهب تلفزيوني ناجح ظهر فيه لي كواحد من الضيوف.

وأعلنت رابطة الموسيقيين الصينيين، وهي أكبر منظمة موسيقية في الصين أنشأها الحزب الشيوعي الصيني في عام 1949، إنهاء عضوية لي على الفور بعد بيان الشرطة.

يذكر أن لي كان قد وقع عقدًا في العام الماضي مدته ثلاث سنوات  ليكون واجهة الحملة السياحية لمدينة قوانغتشو. وقد عزف على البيانو في فيديو ترويجي للسياحة أصدرته الحكومة المحلية الأسبوع الماضي. لكن صحيفة قوانغتشو ديلي الرسمية التابعة لحكومة المدينة قالت أنه تم إنهاء العقد.

مصير لي يشبه إلى حدٍ كبير مصير العديد من المشاهير الآخرين الذين خالفوا القوانين الصينية، مثل الممثلة الصينية زينج شوانغ التي تم حظر استخدامها لشبكات التواصل الاجتماعي الصينية بعد فرض غرامة عليها بتهمة التهرب الضريبي.

مؤخرًا كثفت الصين حملتها القمعية على المشاهير الذين يتصرفون بشكلٍ سيء، خاصةً خلال الأشهر الستة الماضية، ويقول المسؤولون الصينيون أن الهدف من ذلك هو تشجيع السلوك الأخلاقي والنزاهة.

هذه الحملة على المشاهير لم تشمل فقط قضايا جنائية، بل تم احتجاز البعض في قضايا سياسية، على سبيل المثال، تم وضع الممثل الصيني تشانغ زيهان تحت الرقابة بعد أن قام بزيارة ضريح ياسوكوني، وهو معبد لديانة الشنتو يقع في العاصمة اليابانية طوكيو، يعتبر من قبل الدول الآسيوية المجاورة لليابان رمزاً سيئًا للحقبة التوسعية للإمبراطورية اليابانية خلال الحرب العالمية الثانية، حيث احتل اليابانيون أجزاء كبيرة من الأراضي الصينية وأراضي الدول الأخرى.

0

شاركنا رأيك حول "شرطة العاصمة الصينية بكين تعتقل عازف البيانو الشهير لي يوندي مع بائعة هوى بتهمة الدعارة"